جامعة الإسراء تواصل استعداداتها لإقامة حفل التخرج "فوج الإسراء الرابع"

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 02:24 م
15 اغسطس 2022
ارشيفية

تواصل جامعة الإسراء بغزة استعداداتها وتحضيراتها لإقامة حفل التخرج "فوج الإسراء الرابع" احتفاءً بطلبتها الخريجين، بمشاركة ما يُقارب 670 خريجًا من الكليات كافة، والمُزمع تنظيمه في 20 آب / أغسطس الحالي.

وأكد نائب رئيس الجامعة للشؤون المالية والإدارية ورئيس اللجنة التحضيرية للاحتفال د. أحمد الحساينة أنّ الجامعة أنهت الاستعدادات كافة لإقامة الاحتفال بمشاركة جميع اللجان الفرعية المنبثقة عن اللجنة المركزية، والتي قامت في عملية التحضير للحفل، بالتعاون مع الدوائر والعمادات المختلفة في الجامعة، مشيراً إلى أنه تم توفير جميع الإمكانيات الفنية والمادية والبشرية اللازمة لذلك.

وشدد د. الحساينة رئيس اللجنة التحضرية للاحتفال على أنه يتابع بشكل مستمر ومتواصل مع رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عبد الخالق الفرا، وكذلك مع رئيس مجلس الإدارة المهندس عمر الهندي، التفاصيل كافة المتعلقة بإنجاز الحفل بالشكل الذي يليق باسم الجامعة.

وأوضح أن الجامعة تحرص على أن تظهر احتفالات التخرج بصورة مُشرقة تليق بإنجازات الطلبة خلال دراستهم لتتويج سنوات من الجهد والمثابرة.

وبين أن الجامعة تعمل على تذليل العقبات ولم تذخر أي جهدٍ كما كانت على الدوام معهم طيلة فترة الدراسة، من أجل اسعاد للخريجين والخريجات ومشاركة فرحتهم مع ذويهم.

ولفت د. الحساينة إلى أن ما يميز حفل التخرج لهذا العام أنه يأتي عقب جملة من الإنجازات التي راكمتها الجامعة على صعيد التجهيز للمدينة الطبية وقرب افتتاح كلية الطب، وكذلك اعتماد برامج نوعية جديدة للفصل المُقبل، والتجهيز لبرامج نوعية أخرى في البكالوريوس والدراسات العليا.

و شدد د. الحساينة على أنّ حفل هذا العام يأتي أيضًا في ظل أوضاعًا إنسانيةً صعبة خلفتها آلة الدمار الإسرائيلية على قطاع غزة، وهي رسالة تحدي للاحتلال أنّ طريق العلم وبناء الإنسان الفلسطيني هي البوابة الأسمى في مواجهة مخططاته للنيل من عزيمته.

بدوره، بارك نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية د. علاء مطر للطلبة وذويهم هذا النجاح، موضحًا أن الجامعة لن تدخر جهدًا في دعم طلبتها وخريجيها على المستويات كافة.

ولفت د. مطر إلى أن الجامعة تتطلع من خلال احتفال التخرج لتحقيق رسالة الجامعة الوحدوية التي أرسى مبادئها المرحوم الدكتور إبراهيم الحساينة رئيس مجلس الإدارة السابق، مثمنًا دور اللجان وطواقم العمل لإظهار الجامعة بما يليق باسمها ومكانتها في المجتمع.