شريط الأخبار

ليبرمان: مفاوضات التسوية لن تخرج بنتائج والعديد يعتاشون منها

12:32 - 06 تموز / مايو 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

خلال جولته الأوروبية أوضح وزير الخارجية الإسرائيلية افيغدور ليبرمان أن مفاوضات السلام الجارية في المنطقة لن تخرج باي نتائج وانما هي ضياع لمبالغ مالية هائلة تصرف دون جدوى، وان هناك العديد من الاشخاص المنتفعين والذين يعتاشون على هذه المفاوضات.

 

وبحسب ما ورد على صحيفة "هآرتس" صباح اليوم الاربعاء فان ليبرمان تطرق لعمليه السلام اثناء لقاء مع وزير الخارجية الايطالي فرنكو براتني قبل يوميين، مؤكدا ان المفاوضات مضيعة للوقت والمال الذي يصرف على اجتماعات في الفنادق ودون اي جدوى، معتبرا ان الحلول المطروحة بخصوص الدولتين لشعبين في الوضع الحالي غير مناسبة.

 

واعتبر ان التجربة القبرصية هي المثل لايجاد حل للنزاع في المنطقة حيث يجب عمل تبادل سكاني بين الفلسطينيين والاسرائيليين وبعد ذلك يمكن الحديث عن دولتين كما هو الحال في قبرص حيث الشمال للاتراك والجنوب لليونانيين ودون عمل تبادل سكاني لن يكون هناك حل للنزاع وكل المفاوضات الجارية لن تخرج باي نتائج.

 

وهذا التصور لدى ليبرمان الذي سبق وطرحه سابقا والذي يهدف الى اخراج الفلسطينيين من مدن وقرى مناطق الخط الاخضر الى الضفة الغربية ونقل المستوطنين من مناطق الضفة الى القرى والمدن العربية وبعدها يمكن الحديث عن حل الدولتين.

 

يذكر ان ليبرمان اجتمع ايضا يوم امس الثلاثاء مع رئيس الوزراء الايطالي برلسكوني الذي استقبله بحفاوة عالية حسب "هآرتس" ناقش معه نفس الموضوع واكد ان اسرائيل بحاجة للامن وان الفلسطينيين بحاجة لحلول اقتصادية، وكذلك تطرق للخطر الايراني في المنطقة.

 

واوضح "انه يجب وضع افق زمني لثلاث شهور للمفاوضات الجارية الان مع ايران وادول الغربية واذا لم تخرج بنتائج بعد ثلاث شهور يجب وقف المفاوضات والمباشرة باتخاذ خطوات تصعيدية ضد ايران "، وكذلك سيحاول طرح هذا التصور اثناء اللقاء المنتظر مع وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير هذا اليوم.

 

واضافت الصحيفة ان ليبرمان طالب من رئيس الوزراء الايطالي برلسكوني ان يعمل ضغوطات على الحكومة الروسية اثناء الزيارة التي سيقوم بها الاسبوع المقبل بان تقطع روسيا اتصالاتها مع حركة حماس وكذلك مع حزب الله كونهما منظمات "ارهابية" كما يدعي وتعارض اصلا عملية السلام في المنطقة.

انشر عبر