شريط الأخبار

جنود صهاينة: ملائكة قاتلت لجانبنا في حربنا على غزة وما حدث كان معجزة

09:20 - 06 تموز / مايو 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

بث موقع إسرائيلي مقرب من الجنود المتدينين (عولام كبلاه) شريط فيديو ( 40) دقيقة  لشهادات جنود إسرائيليين قاتلوا في غزة في إطار عملية الرصاص المصبوب قالوا فيه إن  الجيش الإسرائيلي انتصر علي مقاومي غزة لأن الله وقف لجانبهم وحماهم من صواريخ ونيران المقاومين الفلسطينيين.

 

وعلى الرغم من أن قيادة الجيش الإسرائيلي تقول إن الفضل في قلة عدد الجنود الذين قتلوا وأصيبوا خلال الحرب على غزة برجع للتدريبات المكثفة التي استغرقت حوالي ثلاث سنوات للقيام بالحرب على غزة إلا أن جنود متدينين شاركوا في القتال ينفون الأمر ويقولون بان الله هو من كان يحميهم من القتل والإصابات.

 

ووفقاً لشهادة احد الجنود في الفلم الذي يقول بعد انتهاء الحرب على غزة " لقد كنت أنا وعدد كبير من الجنود نقف للاستماع لأقوال الضابط ومن خلفنا الدبابات والمجنزرات وفجأة تطايرت صواريخ الار بي جي التي أطلقها المقاومون الفلسطينيون ونحن نقف خلف مجنزرة من نوع (اخزريت) وبعد أن توقف إطلاق الصواريخ لم تصب المجنزرة بأي صاروخ ولم يقتل منا أحدا ولم يصب أحدا، وحسب أقواله الصواريخ ضلت هدفها لان الله قام بحمايتنا وغير مسار صواريخ الاربيجي التي كانت مصوبة نحونا.

 

وجندي آخر يقول في الفلم لقد حدثت معجزة فالمقاومون الفلسطينيون يقظون جدا فأي جندي إسرائيلي كان يحاول الدخول من ثغرة في مكان ما كان مصيره القتل والموت من قبل المقاومين ففي احد المرات قمنا بإلقاء قنابل يدوية نحو مجموعة مقاومين، حينها قام المقاومون  بإلقاء القنابل اليدوية مره أخرى نحونا، دون أن يصب منا أحد أو يقتل فالله وحده هو من حمانا وكان يرعانا فما حدث كان بمثابة معجزة من الله وحده، على حد قول الجندي.

انشر عبر