شريط الأخبار

عمرو موسى يعلن رفضه لحديث نتنياهو عن مسارات جديدة للسلام

06:22 - 05 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم: وكالات

أعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى، اليوم، رفضه حديث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن وجود مسارات جديدة للسلام.

 

وأوضح موسى، في تصريح للصحفيين، أن كلام نتنياهو غير مقبول لأنه يتحدث عن مسارات جديدةـ، منها المسار الاقتصادي وآخر أمني، وثالث سياسي يطلب فيه أن تكون المفاوضات دون شروط مسبقة.

 

وانتقد موسى حديث رئيس الوزراء الإسرائيلي عن أمن إسرائيل، وأن إسرائيل دولة يهودية. وتساءل الأمين العام للجامعة العربية، إذا كانت إسرائيل دولة يهودية فما هو مصير مليون ونصف المليون فلسطيني يعيشون في إسرائيل؟.

 

وقال: إن هذا يعني أن خُمس سكان إسرائيل مهددون، كما أنه يحمل في طياته معان عنصرية، وإن الفلسطينيين الذين يعيشون في إسرائيل إما يتعرضون للطرد أو يعاملون كمواطنين من الدرجة الثانية، مؤكدا أنه لا يمكن قبول الشرطين.

 

ولفت إلى أن إسرائيل لن تقبل بحل الطبيعة العربية لدولة فلسطين، ولن تقبل بوجود دولة فلسطين، فكيف يتوقع نتنياهو أن تقبل الدول العربية بالطبيعة اليهودية لدولة إسرائيل بينما لا يعترف بدولة فلسطين؟.

 

وحذر موسى من أنه إذا اعتمدت أي دولة أو أي سياسة أو دبلوماسية دولية على ما قاله نتنياهو أو قبلت بجزء منه، فإن الأمور ستدخل في مرحلة ملتبسة جدا وخطيرة للغاية في الشرق الأوسط فيما يتعلق بالصراع العربي الإسرائيلي.

 

وقال: إن هذا موقف غريب جدا وأتمنى من المجتمع الدولي أن يقف بحزم ضد الحملة المخادعة والمبلبلة لعملية السلام'.

انشر عبر