شريط الأخبار

معاريف: نتنياهو يفضل المسار التفاوضي مع السوريين على الفلسطينيين

04:07 - 05 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم : ترجمة خاصة

قالت صحيفة "معاريف" العبرية الصادرة اليوم، إن بنيامين نتنياهو يفضل المسار السوري على المسار الفلسطيني، ومعني باستئناف المفاوضات بين إسرائيل وسوريا بوساطة أمريكية.

وأوضحت أنه يفهم من المؤشرات الأولية التي تصل من محافل غربية وأمريكية، اطلعت مؤخرا على رسائل سرية من جهة نتنياهو أن رئيس الحكومة الإسرائيلي يفضل في هذه المرحلة المسار السوري على الفلسطيني.

وأردفت تقول:" لا يزال يدور الحديث عن مداولات أولية وتقديرات للوضع قابلة للتغيير، ويفهم منها أن نتنياهو يفضل تركيز المساعي السياسية في الاتجاه السوري في محاولة مشتركة ومنسقة مع الولايات المتحدة".

وقدّرت الصحيفة أن نتنياهو يفضل المحور الشمالي في ضوء حقيقة أنه أقل إشكالية من ناحية سياسية داخلية، ويوجد حسب قولها، فيه شريك واضح، وهو يخرج من معادلة القوى في المنطقة، فسوريا التي من شأنها أن تصبح نقطة انطلاق للصواريخ متينة في حالة مواجهة مع إيران.

وحسب محافل غربية، نقل نتنياهو رسائل مناسبة إلى الولايات المتحدة، وفي دمشق أيضاً، كما تقول محافل دبلوماسية غربية، واعون لهذه الخطة.

وأضافت أن استئناف المفاوضات في الموضوع السوري ليس بسيطا من ناحية نتنياهو، وليس واضحا إذا كان له أغلبية في الليكود لخطوة كهذه أو في الائتلاف اليميني شريك محتمل لهذه الخطوة هو أيهود باراك الذي سبق أن جرب بنفسه في الماضي الوصول مع سوريا إلى سلام ولكنه فشل.

انشر عبر