شريط الأخبار

باراك: الذين اغتالوا صلاح شحادة كانوا يدافعون عن إسرائيل

02:30 - 05 تشرين أول / مايو 2009

فلسطين اليوم : ترجمة خاصة

تعقيباً على أنباء بدء التحقيق في أسبانيا ضد قادة الدائرة الأمنية الإسرائيلية عند اغتيال صلاح شحادة قبل 7 سنوات، قال أيهود باراك، وزير الحرب الإسرائيلي: " أنوي التوجه لوزير الخارجية الأسباني، ووزير الدفاع الأسباني، وإن كان هناك حاجة سأتوجه لرئيس الوزراء الأسباني الذي هو زميلي في مجموعة الاشتراكية الدولية، وذلك من أجل العمل على إزالة مساوئ هذا الأمر".

وأضاف باراك: " لا يوجد جيش أخلاقي كالجيش الإسرائيلي، ولا شك لدي في أن أولئك الذين عملوا حينها على اغتيال شحادة، قاموا بذلك عن روية وكانت أعينهم موجهة نحو هدف واحد فقط؛ وهو الدفاع عن إسرائيل، وتم ذلك بوسائل تخدمها".

وتطرق باراك في جلسة حزب العمل لموضوع ميزانية الدولة، وقال: "على الرغم من قرار الحكومة بالأمس، فإننا نرجح أنه لن يكون هناك مناص إلا توسيع هذه الميزانية لمواجهة المطالب الاجتماعية التي نواجهها".

انشر عبر