شريط الأخبار

المصري يطالب عباس بالتوقف عن لغة الاستجداء مع الاحتلال الإسرائيلي

01:12 - 05 تشرين أول / مايو 2009

فلسطين اليوم- غزة

طالب مشير المصري النائب عن كتلة التغيير والاصلاح وأمين سرها في المجلس التشريعي اليوم الثلاثاء، رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بالعودة الراشدة للخيارات الوطنية والتوقف عن لغة الاستجداء مع الاحتلال الإسرائيلي.

 

واعتبر المصري في تصريحات صحفية، أن التوسع الاستيطاني المتواصل في القدس ومحافظات الضفة الغربية المحتلة هو ثمرة المشروع الانهزامي التفاوضي، وأن الخيار الوحيد للشعب الفلسطيني في لجم العقلية الإجرامية والصهيونية هو وضع حد للاحتلال والتوحد خلف خيار المقاومة.

 

وقال المصري:"من جديد يعلن الاحتلال الصهيوني تماديه وتجاوزه لكل الخطوط الحمراء ويضرب بعرض الحائط كل الاتفاقيات الهزيلة وركظه بقدمه للعملية السلمية والمفاوضات واللقاءات الحميمة من خلال إعلانه عن عملية التوسع الاستيطاني في القدس ومحافظات الضفة، والقيام بأكبر عملية تهجير لسكان محافظة القدس منذ عام 1967مع الاستمرار في تدنيس المسجد الأقصى".

 

واستهجن المصري لغة الاستعطاف التي ينتهجها المفاوض الفلسطيني والهرولة مع الحكومة الصهيوني المتطرفة، مشدداً على أن استمرار لغة الاستجداء تشكل غطاء لجرائم الاحتلال الصهيوني بحق شعبنا والتي يرتكبها بحق القدس والأرض والإنسان الفلسطيني.

انشر عبر