شريط الأخبار

منتدى الإعلاميين يناشد الرئيس عباس.. أنقذوا الصحفي " صبري" من براثن السجن والتعذيب

01:00 - 05 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم-غزة

ناشد منتدى الإعلاميين الفلسطينيين اليوم الرئيس محمود عباس التدخل لإنقاذ حياة الصحفي صبري ، ومنع تعذيبه ، ومحاسبة من تسبب باعتقاله والأذى له ، والإفراج عنه دون قيد أو شرط.

وأعرب المنتدي في بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه عن قلقة الشديد إزاء تدهور الحالة الصحية للصحفي  مصطفى صبري من قلقيلية الذي اعتقله جهاز الأمن الوقائي بالضفة الغربية يوم الثلاثاء 21-4-2009,مشيرا الي انه في ظل احتفال العالم باليوم العالمي لحرية الصحافة ( الثالث من أيار) كان الزميل الصحفي صبري ينقل الى المستشفى لتدهور حالته الصحية جراء تعرضه للتعذيب الشديد من قبل الأجهزة الأمنية هناك .

واستهجن المنتدي اعتقال الإجراءات والممارسات "الأمنية" في تعامل الأجهزة الأمنية في الضفة مع الصحفيين والكتاب والمثقفين، وتواصل اعتقال عدد من الزملاء الصحفيين وخاصة بعد اعتقال صبري

بينما كان العالم يحتفل باليوم العالمي لحرية الصحافة ( الثالث من أيار) ، كان الزميل الصحفي مصطفى صبري من قلقيلية بالضفة الغربية المحتلة ينقل الى المستشفى لتدهور حالته الصحية جراء تعرضه للتعذيب الشديد من قبل الأجهزة الأمنية هناك موضحا ان الصحفي صبري اعتقل20 مرة من قبل أجهزة الأمن بالضفة الغربية عانى فيها الأمرين من التعذيب والاهانة  .

ودعا المنتدى الزملاء الصحفيين بالضفة الغربية إلى رفع الصوت عاليا ضد ما يجري لزملائهم ، والعمل من أجل الإفراج عن الصحفيين المعتقلين هناك ، وتحسين ظروف العمل الصحفي الفلسطيني,

مطالبا المؤسسات الحقوقية الفلسطينية والعربية والدولية الى تحمل مسئولياتها بالضغط على أجهزة الأمن بالضفة والتدخل للإفراج الفوري عن الصحفيين المعتقلين ووقف تعذيبهم ، وفضح الانتهاكات بحق الصحفيين .

انشر عبر