شريط الأخبار

"جيش البشائر" يتبنى عملية طعن جندي إسرائيلي في "تل أبيب" قبل يومين

09:56 - 05 كانون أول / مايو 2009


فلسطين اليوم : بيت لحم

تبنى جيش البشائر في الضفة الغربية المحتلة، والذي يعلن عن نفسه لأول مرة، عملية طعن جندي إسرائيلي في عنقه، أمس الأول حينما كان على متن حافة بالقرب من "تل أبيب".

وذكرت وسائل إعلام عبرية أن المهاجم كان شاباً عربياً تمكن من الفرار، ولم تعرف دوافع الهجوم.

وقال جيش البشائر في بلاغ عسكري، تلقت "فلسطين اليوم" نسخة عنه:" بحمد الله وتوفيقه تمكن مجاهدونا من طعن جندي صهيوني بالقرب رامات غان قرب تل أبيب، ففي تمام الساعة 5.45 من مساء الأحد 8 جمادى الأول الموافق 3/5/2009م، تمكن مجاهدو جيش البشائر من طعن الجندي وهو داخل حافلة مزدوجة، وتمكن المجاهد من الانـسحاب بسلام".

وأكد جيش البشائر "أن هذه العملية هي من ضمن سلسلة الردود النوعية على جرائم الاحتلال التي يرتكبها مساء نهار بــحق أبناء شعبنا الصامد".

وقال:" لن نقبل ولن نفـكر يوما من الأيام بأن تـكون هـناك هدنة مع قوات الاحتلال، ولن تـخيفنا أي تهديدات وسوف نكون حلقة في أعنــاق الصهاينة الحاقدين (..) ونعلنها بوضوح بأننا خلقنا لطاعة الله وللجهاد والاستشـهاد في سبيله ونتوعـد العدو بمزيد من العمليات، ولن ينعم الاحتلال بالاستقرار ولا أمن ولا الأمان، والله على ما نقول شهيد" .

انشر عبر