شريط الأخبار

"حماس" تقبل بهدنة لـ 10 أعوام مع إسرائيل و"الجهاد الإسلامي" يرفض الطرح بشدة

09:16 - 05 تموز / مايو 2009

فلسطين اليوم : بيت لحم- غزة

أكد خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لـ "حماس"، أن حركته قررت وقف إطلاق القذائف الصاروخية على إسرائيل في المرحلة الراهنة اعتقاداً منها بأن هذه الخطوة تخدم المصلحة الفلسطينية.

وقال مشعل في سياق مقابلة أجرتها معه صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية:" إن حماس تؤيد فكرة إقامة دولة فلسطينية في حدود عام 1967 على أساس هدنة مع إسرائيل لمدة عشر سنوات".

وأوضح مشعل أن حركته لا تنوي الاعتراف بإسرائيل كدولة، مشدداً على اعتبارها عدو العرب.

ورداً على سؤال حول ميثاق حركة "حماس" الذي يدعو إلى القضاء على إسرائيل، قال مشعل:" إن هذا الميثاق يعود تاريخه إلى عشرين عاماً وان سياسة الحركة تحددها التجارب التي تمر بها".

وفي معرض تعقيبه على هذه التصريحات، رفض الشيخ نافذ عزام، القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، التعليق على أي أخبار منشورة في صحف أو تتناقلها وكالات الأنباء قبل التيقن من أن من نُسبت له تلك التصريحات قد أدلى بها .

وبيّن القيادي عزام لـ"فلسطين اليوم" أن حركته ستبحث هذا الأمر بشكلٍ ثنائي مع قيادة "حماس" أو على مستوى اجتماعات فيما بين الفصائل.

وفيما إذا كانت حركة الجهاد الإسلامي توافق على الدخول في هدنة طويلة مع إسرائيل، أشار الشيخ عزام إلى أن هذا الطرح سبق وأن نوقش، لافتاً إلى أن حركته لم تقبل به.

وأوضح أن الجهاد الإسلامي قد توافق على تهدئة تكتيكية خلال فترة معينة، مبيّناً أن الحركة وافقت بعد الحرب على غزة وبناءً على عرض مصري على تهدئة لعام ونصف، لكن إسرائيل عطّلت هذا الاتفاق.   

انشر عبر