شريط الأخبار

"الشاباك" يستخدم وسائل جديدة لتجنيد عملاء في صفوفه من قطاع غزة

09:08 - 05 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم : غزة - القدس المحتلة

أكد مصدر أمني في داخلية حكومة غزة، أن جهاز "الشاباك" الإسرائيلي يطور باستمرار من طرق تجنيد العملاء، حيث بات يستخدم عددا كبيرا من الطرق في تجنيد العملاء، مشيرا إلى أنه في كثير من الأحيان يتم تجنيد العملاء أثناء محاولتهم الحصول على تصاريح السفر للانتقال من القطاع للضفة أو الخارج لمواصلة التعليم، أو تلقي العلاج في الخارج.

ولفت المصدر عينه لصحيفة الشرق الأوسط اللندنية، إلى أنه تم استخدام وسائل جديدة لم تستخدم من قبل في عمليات التجنيد، وتتمثل في قيام ضباط "الشاباك" بالطلب من عملائه جمع معلومات شخصية عن الشباب الفلسطيني الذين يواجهون مشاكل، وتحديدا مشاكل مالية، حيث يقوم ضباط "الشاباك" بالاتصال بهؤلاء الشباب وإغرائهم لتقديم معلومات حول المقاومة، مقابل مبالغ زهيدة من المال ترسل إليهم في نقاط ميتة.

و يطلب ضباط "الشاباك" من العميل الجديد التوجه إلى مكان ما، حيث يجد مبلغا من المال تم وضعه في علبة سجائر فارغة، بحيث يتم دفع المبلغ للعميل، بعد أن يقوم بتقديم معلومات.

وكانت قناة التلفزيون الإسرائيلي الثانية قد نقلت عن الجنرال هيرتسل هليفي قائد لواء المظليين في الجيش الإسرائيلي، الذي شارك في الحرب الأخيرة على القطاع، قوله :"إن المعلومات التي نقلها العملاء للمخابرات والجيش الإسرائيلي خلال الحرب كان لها بالغ الأثر في منع تكبد الجيش خسائر كبيرة".

وأشار إلى أن الجيش الإسرائيلي شرع في شن الحرب على القطاع، ولديه الكثير من المعلومات الحساسة والهامة عن إمكانيات المقاومة الفلسطينية، وبالتالي لم تكن هناك ثمة أمور مفاجئة خلال الحرب.

وأضاف :"لقد تلقينا معلومات"، ووصفها بأنها دقيقة جدا، حيث أرشدنا العملاء إلى المنازل المفخخة بالمتفجرات، وأين تم زرع العبوات الناسفة.. بالقرب من أي عامود للكهرباء، وتحت أي شجرة، على حد تعبيره.

واعتبر هليفي أن النجاح في الحرب على قطاع غزة كان يتمثل في نجاح الاستخبارات.

انشر عبر