شريط الأخبار

حكم بلعاوي ينفي تاجيل مؤتمر فتح وزيادة عدد اعضائه

11:14 - 04 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم-رام الله

نفى حكم بلعاوي أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح أن اللجنة قررت تأجيل عقد المؤتمر العام السادس وأنها قررت أن يكون عدد أعضائه ستمائة وخمسين عضوا, مشيرا الى انتهاء اللجنة من كامل اعمالها من حيث الوثائق والعدد الذي وصل إلى حوالي ألف وخمسمائة وثمانون عضوا .

 

واوضح من خلال بيان له:تؤكد اللجنة المركزية وكذلك اللجنة التحضيرية العليا أنهما لم يتخذا مثل هذا القرار سواء ما يتعلق بالتأجيل أو العدد بل أن اللجنة التحضيرية العليا التي واصلت اجتماعاتها على مدى الشهور السابقة قد أنجزت كامل أعمالها من حيث الوثائق والعدد الذي وصل إلى حوالي ألف وخمسمائة وثمانون عضوا شملت جميع الأطياف سواء الأقاليم التنظيمية في الوطن وخارجه أو أبطال الانتفاضة الأولى والقوى الاقتصادية الفتحاوية من رجال أعمال ومدراء مؤسسات مالية" .

 

وكذلك أنجزت ملف العسكريين حيث وقعه الرئيس أبو مازن وعدده ثلاثمائة وعشرون عضوا وكذلك نخبة من العلماء رجال الدين مسلمين ومسيحيين وكذلك كبار الفنانين الفلسطينيين في الوطن وخارجه والأكاديميين الفتحاويين كما أن اللجنة التحضيرية درست أهمية تمثيل اللجان الشعبية في المخيمات الفلسطينية وأقرت تمثيلهم

 

كما تم إقرار تمثيل مجموعة من الأسرى المحررين والأسيرات المحررات وممثلين عن هيئات الحركة في المجتمع المدني فضلا عن المنظمات الشعبية والمفوضيات الفتحاوية والفتحاويين في الوزارات والمؤسسات الحكومية ومكتب ا الرئيس أبو مازن والمؤسسات التابعة للرئاسة كما أن تمثيل المرأة قد تم إنجازه بما يليق بنضالها ومشاركتها الوطنية المبدعة.

 

واكدت اللجنة المركزية أن مشاركة الأطياف الفتحاوية في المؤتمر السادس بما في ذلك الاسرى قد اكتملت كما أن الرئيس أبو مازن أكد أنه سيباشر ترتيب المطالب حسب النظام بعقد اجتماع شامل للجنة المركزية واعتماد ما أنجزته اللجنة التحضيرية للمؤتمر سواء الوثائق أو التمثيل الفتحاوي المتكامل الذي يليق بحركة فتح

 

كما اكدت اللجنة المركزية تركيزها على بناء قواعد الحركة وفق المضامين الوطنية الجريئة والمسؤولة والمفعمة بالبصيرة والمصلحة العامة ومن هذا المنطلق كانت على الدوام لا تقبل اختزال أفكارها وآرائها واقتراحاتها وآفاقها الوطنية .

 

كما اكدت على عدم اختزال حماة هذه الأبعاد الوطنية من خلال كوادرها وأبنائها وأنصارها وتتيح لهذه الكوادر بالمساحة الواسعة من حرية الرأي والتعبير عن ذلك بروح وطنية وذات آفاق واسعة .

 

وتوجهت اللجنة المركزية إلى اتخاذ قرار تحديد المكان والزمان لعقد المؤتمر السادس في أقرب فرصة ممكنة.

انشر عبر