شريط الأخبار

البطش لـ"فلسطين اليوم": أي عدوان إسرائيلي جديد سيواجه باستئناف إطلاق الصواريخ

08:27 - 04 كانون أول / مايو 2009


فلسطين اليوم-غزة

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الاثنين أنها تأخذ التهديدات الإسرائيلية الأخيرة بالرد على أي صاروخ أو قذائف هاون تطلق من قطاع غزة نحو المستوطنات الإسرائيلية على محمل الجد، مهددة بالرد على أي تصعيد عسكري إسرائيلي.

 

وقال القيادي في الحركة خالد البطش لـ"فلسطين اليوم": "إن الجهاد وجميع فصائل المقاومة لن تقف مكتوفي الأيدي تجاه هذه التهديدات وأي عدوان جديد على غزة إذ سنجابه ذلك باستئناف إطلاق الصواريخ وقذائف الهاون في العمق الإسرائيلي".

 

وكانت مصادر عسكرية إسرائيلية قالت: "إن الجيش الإسرائيلي لن يبقى مكتوف الأيدي وسيرد على أي صاروخ أو قذائف هاون تطلق من غزة نحو إسرائيل، وإن قرار قصف الأنفاق الخمسة على الشريط الحدودي في رفح أول من أمس جاء ردا على إطلاق صاروخ وثلاث قذائف هاون باتجاه الأراضي الإسرائيلية".

 

وقال البطش إن "من حق الشعب الفلسطيني الذي لم يأخذ حقه في الحرية والتنقل وفتح المعابر وفك الحصار أن يعبر عن ظلمه بالمقاومة".

 

وأضاف "أن التهديد الإسرائيلي هذا ليس جديدا لكننا نطالب الدول الأوروبية والعربية والإسلامية بأن تقف أمام مسؤولياتها في وجه هذا التهديد لأن إسرائيل جادة في تهديداتها، وما حدث من عدوان على قطاع غزة راح ضحيته آلاف الشهداء والجرحى وما أعقبه من قصف مستمر خير دليل على غطرسة إسرائيل".

 

وفي ما يتعلق بالحديث حول رسالة إسرائيلية نقلتها مصر في الأسابيع الأخيرة إلى حركة "حماس" والفصائل الفلسطينية مفادها أن حكومة (بنيامين) نتنياهو سترد بقوة في حال استمر إطلاق الصواريخ، نفى البطش أن تكون حركته قد تسلمت مثل هذه الرسائل من مصر أو غيرها.

 

وقال: "إن الوضع القائم الآن لا يحتاج إلى رسائل لأن إسرائيل تنفذ تهديداتها متى شاءت، بل يحتاج إلى مقاومة ومجابهة التهديد بالتهديد".

 

واعتبر أنه "في ظل الصمت والتواطؤ الدولي تجاه حالة الحصار المفروض على قطاع غزة ستبقى المنطقة برمتها تعيش في حالة صراع، ما لم يأخذ الشعب الفلسطيني حقه".

 

انشر عبر