شريط الأخبار

حماس تعتبر التقدم في الحوار مهم وتستبعد حصول اختراق جوهري في ملفي الحكومة والأمن

03:03 - 04 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم – غزة

اعتبرت حركة حماس التقدم الذي حدث في الجولة الرابعة للحوار الوطني الفلسطيني في القاهرة مع حركة "فتح" بأنة مهم,. مستبعدة في الوقت ذاته إمكانية حدوث اختراق جوهري في مسألتي الحكومة والأمن ما لم يغير الأمريكيون والأوروبيون موقفهم من "حماس"، ويعطوا الضوء الأخضر إلى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بإمكانية اللقاء مع"حماس في منتصف الطريق.

 

وقال صلاح البردويل القيادي في حركة حماس في تصريحات صحفية "إن تقدم حصل في موضوع منظمة التحرير الفلسطينية من حيث الاتفاق على إيجاد مرجعية تكون مهمتها السيطرة على القرارات المصيرية إلى حين انتخابات المجلس الوطني ولا يتم المس بقائدها الأعلى محمود عباس، كما تمت حلحلة مسألة الانتخابات مع بقاء النقاش حول بعض المسائل المتعلق بطبيعة الانتخابات وقانونها، لكن الحكومة والأمن مازالا من القضايا الخلافية، وهنالك آمال بإمكانية التقدم فيهما في الجولة المقبلة".

 

وأضاف البردويل "الحوار لم ينته بعد، وهناك آمال بأن يتم التوصل إلى نتيجة ما، لكن هذه مسألة ليست سهلة، فمحمود عباس لا يملك أن يتخذ قرارًا في البرنامج السياسي، وهو ما يجعل التقدم في الحوار المقبل مرتبطًا بإمكانية حدوث تحول في الموقف الأمريكي والأوروبي"حسب وصفة.

 

وأكد أنه إذا لم يحصل تول في المواقف الأمريكية والأوروبية فالتوافق يبدو صعبًا، وهو ما يستدعي الأخذ بالخيارات البديلة من قبيل حكومة مهمات، أي حكومة بلا برنامج سياسي، أو أن تتولى اللجنة العليا المشكلة من الفصائل شؤون الضفة وغزة إلى حين الانتخابات، ولذلك أملنا أن يحدث اختراق عن طريق البدائل.

 

وأعرب عن أمله في أن تشهد الجولة المقبلة تقدما ينهي الانقسام إما عن طريق التوافق على محوري الأمن والحكومة، أو البحث عن بدائل.

انشر عبر