شريط الأخبار

منتدى الإعلاميين يطالب بمحاكمة قادة الاحتلال وإسراع الخطى لإصلاح نقابة الصحفيين

08:56 - 03 تشرين أول / مايو 2009

فلسطين اليوم - غزة

طالب منتدى الإعلاميين, بالإسراع في محاكمة قادة الاحتلال الإسرائيلي وجنوده الذين قتلوا الصحفيين الفلسطينيين والآلاف من أبناء الشعب الفلسطيني, حيث أن إسرائيل تعتبر العدو الأول والرئيسي للصحافة الفلسطينية وحريتها.

ودعا منتدى الإعلاميين في بيان له اليوم الأحد بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة في بيان أرسل لـ"فلسطين اليوم" نسخة عنه, الصحفيين لمواصلة مساعيهم وكدهم وكدحهم للارتقاء بأنفسهم أولاً، ثم الارتقاء بالإعلام الفلسطيني، وخاصة وأن الشعب الفلسطيني يواجه حرباً إعلامية وعسكرية إٍسرائيلية شرسة، وإن لم يكن على مسئولية عالية وبكفاءة لن يستطيع الصمود.

كما تقدم بالتهنئة والتحية والتقدير إلى الزملاء الصحفيين والصحفيات والإعلاميين والكتاب والمؤسسات الصحفية والإعلامية، ليتقدم أيضاً بالتهاني لأهالي شهداء الحركة الإعلامية بأن رزق الله أبناءهم الشهادة وهم يدافعون عن الوطن بطريقتهم، داعين الله أن يسرع بشفاء الجرحى وتحرير المعتقلين.

وجدد المنتدى دعوته بضرورة التعاضد والتكاتف بين الزملاء الصحفيين، وكافة المؤسسات الإعلامية فالعلاقة علاقة الواجب والمصير المشترك، والدور الواحد للوصول إلى الهدف الرئيسي وهو خدمة القضية الفلسطينية وفضح ممارسات وإجراءات الاحتلال التعسفية.

وأكد منتدى الإعلاميين، على ضرورة إسراع الخطى والجهود نحو إصلاح نقابة الصحفيين وإعادة تفعيلها وضخ دماء جديدة فيها، وإجراء الانتخابات فيها، لتقوم بدورها ورسالتها على أكمل وجه.

وعلى الصعيد ذاته طالب بضرورة توقف مهزلة ما قاله عنها اعتقال الصحفيين بالضفة، والذي ما زال منهم أربعة قيد الاعتقال وتغييبهم خلف قضبان السجون بعيدا عن كاميراتهم وأقلامهم وصوتهم مخنوق ويحتاجون من يسمعهم وهم الزملاء بسام السايح وإياد سرور ومراد أبو البهاء، والزميل مصطفى صبري الذي حاز بالأمس على جائزة الشجاعة الصحفية ضمن مسابقة الشهيد الصحفي فضل شناعة الإعلامية لعام 2008 والتي نظمها منتدى الإعلاميين الفلسطينيين, داعياً للمزيد من الحريات الإعلامية.

انشر عبر