شريط الأخبار

يشاي تبنى قرار اللجنة الخاصة بضم "كيدار" وتوسيع مستوطنة "معاليه ادوميم"

08:48 - 03 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

كشفت مصادر إعلامية إسرائيلية اليوم، أن وزير الداخلية الإسرائيلي، إيلي يشاي، تبني توصيات اللجنة الخاصة بضم مستوطنة 'كيدار' و12 ألف دنم تحيط بها إلى مستوطنة 'معاليه أدوميم'.

 

ويهدف هذا المشروع الاستيطاني، إلى الاستيلاء على مساحات واسعة من الأراضي تعود للمواطنين الفلسطينيين وتوسيع جدار الفصل والضم العنصري.

 

ويشمل المشروع بناء 6000 وحدة سكنية استيطانية.

 

وتدخل هذه المشاريع الاستيطانية في إطار مخطط أكبر يهدف إلى خنق المدينة المقدسة.

 

وكشف الأسبوع الماضي عن مخطط سلطات الاحتلال لضم 12 ألف دونم إلى مستوطنة 'معاليه أدوميم'، وتعديل مسار جدار الفصل العنصري ليضم كل تلك المساحات إلى المناطق الواقعة داخل الجدار.

 

ويضاف هذا المخطط إلى مخطط كشف عنه في الشهور الأخيرة والذي يشمل بناء 6 آلاف وحدة سكنية في مستوطنة 'كيدار' ومحيطها لخلق تواصل سكاني مع 'معاليه أدوميم'.

 

وكشفت إذاعة الجيش الاسرائيلي أن لجنة خاصة في وزارة الداخلية الإسرائيلية، قدمت توصيات بضم مستوطنة 'كيدار' إلى مستوطنة 'معاليه أدوميم' الواقعة على بعد 3 كم شرقا وتوسيع المستوطنة بـ 12 ألف دونم.

 

وأوصت اللجنة في تقرير قدمته لمدير عام وزارة الداخلية، بنقل مستوطنة 'كيدار' التابعة إداريا لما يسمى المجلس الاستيطاني الإقليمي 'غوش عتسيون' إلى نفوذ مستوطنة 'معاليه أدوميم' وضم المناطق الفاصلة بين المستوطنات إلى مستوطنة 'معاليه أدوميم'.

 

وقال التقرير إن قرار الضم اتخذ في اللجنة بالإجماع.

انشر عبر