"الجهاد الإسلامي": "إعلان القدس" كشف رعب الاحتلال من جبهة المقاومة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 09:04 ص
15 يوليو 2022
انور أبو طه.jpg

قال عضو المكتب السياسي لحركة "الجهاد الإسلامي في فلسطين"، أنور أبو طه، إن "ما يسمى بـ(إعلان القدس) كشف عن رعب الكيان الصهيوني من جبهة المقاومة، وعلى رأسها الجمهورية الإسلامية في إيران".

جاء ذلك في تصريح صحفي لأبو طه، وصل فلسطين اليوم نسخة منه اليوم الجمعة ، تعقيبًا على البيان المشترك بين الولايات المتحدة الأمريكية والاحتلال الإسرائيلي، الذي أطلق عليه تسمية "إعلان القدس".

وأوضح أبو طه أن "رعب الاحتلال من جبهة المقاومة يدفعهم بشكل مستمر لإعلان الأحلاف، التي لم ولن تحمي (إسرائيل) من الزوال".

وأضاف أن "(إعلان القدس) الأمريكي الصهيوني أعاد التأكيد على شراكة الطرفين المتواصلة في الاعتداء على شعبنا وحقوقه"، مؤكدًا أن "أي رهان على دور أمريكي نزيه هو بيع للأوهام من جديد".

وحذر أبو طه مما وصفها بـ"دول الهزيمة وحلف أبراهام (التطبيعي) في المنطقة"، لافتا إلى أن "التحالف مع عدونا، لأنها بذلك تحكم على نفسها بالمصير ذاته".

وشدد على أن "هذه الأحلاف والمخططات لن تثني المقاومة الفلسطينية عن المضي قدمًا في الدفاع عن حق شعبنا وأمتنا في فلسطين، وصولاً إلى القضاء على الكيان الصهيوني المؤقت وحلفائه في الإقليم، وهزيمة كل داعميه ومناصريه".

و"إعلان القدس" هو بيان مشترك وقعه الرئيس الأمريكي جو بايدن، ورئيس وزراء الاحتلال يائير لابيد، وأدلي به عقب انتهاء اجتماعهما الثنائي في القدس المحتلة، أمس الخميس.

وينص الإعلان على عدة نقاط، أهمها "التزام الولايات المتحدة بأمن إسرائيل"، و"منع إيران من امتلاك سلاح نووي"، إضافة إلى "منع نشاطات إيران المباشرة وغير المباشرة في المنطقة (في إشارة إلى حركات المقاومة في فلسطين والإقليم)".