شريط الأخبار

كلينتون : نعمل لإقناع إسرائيل بفتح معابر غـزة وإدخـال السلع

08:24 - 03 تموز / مايو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

أقرت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون بمواجهة الادارة الحالية صعوبات في تحويل 900 مليون دولار كانت تعهدت بها للفلسطينيين في مؤتمر المانحين الذي عقد في شرم الشيخ بسبب عدم وجود ضمانات بوصول هذه الاموال الى أهدافها في قطاع غزة، مشددة على أن وجود حكومة فلسطينية يقبل كل أعضائها بشروط اللجنة الرباعية كان سيسهل الأمر.

واعلنت الوزيرة الاميركية أن ادارتها تعمل مع الحكومة الاسرائيلية من أجل إقناعها بفتح المعابر في قطاع غزة، وقالت "إننا نعمل بشكل وثيق مع الاسرائيليين لاقناعهم بفتح المعابر، والسماح لمزيد من السلع الأساسية بالدخول اليها".

وفي كلمة لها الى دبلوماسيين أميركيين في وزارة الخارجية الاميركية قالت كلينتون "لقد ذهبت الى مؤتمر المانحين في شرم الشيخ، وكنت مسرورة جداً أن أُعلن عن التزام مهم باسم بلدنا بتقديم ما يقرب من 900 مليون دولار. في الواقع نحن نجد صعوبة في إيصال هذه المساعدات، لأننا نعتقد بقوة بأنه يتوجب ان تتوفر لدينا بعض الضمانات كي تصل المساعدات إلى المكان الذي نرسلها اليه. لقد كان من الصعب جداً الحصول على هذا الضمان . نشاطركم القلق إزاء الأزمة الإنسانية القائمة في غزة".

واضافت "لقد تم تحييدنا نوعاً ما من خلال المفاوضات الجارية بين "حماس" والسلطة الفلسطينية. بالتأكيد فان حياتنا ستكون أكثر سهولة إذا ما كان هناك اتفاق من شأنه أن يمكننا من ايصال المساعدات الى هناك. ولكن كما تعلمون جيداً، فانه سياسياً ليس هناك تحمس في الكونغرس لتقديم أي مساعدة لـ "حماس" او لحكومة وحدة وطنية لا يعترف جميع اعضائها باسرائيل ونبذ العنف والموافقة على الاتفاقات السابقة تتبع لمنظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الفلسطينية".

وكانت كلينتون حثت الكونغرس الاميركي على صرف هذه المساعدات، وقالت امام لجنة في الكونغرس "نؤكد التزامنا بالمساعدة في تحقيق سلام شامل بين إسرائيل وجيرانها العرب، وبمعالجة الحاجات الإنسانية في غزة والضفة الغربية. وقد أعلنت في شرم الشيخ الشهر الماضي، نيابة عن الرئيس، عن تبرع بمبلغ 900 مليون دولار من المعونات من الإنسانية والاقتصادية، والأمنية للسلطة الفلسطينية والشعب الفلسطيني. ويتضمن طلبنا للميزانية الإضافية ذلك التعهد؛ وليس بالإضافة إليه. وسيتم تنفيذه وفق شروط صارمة للحيلولة دون تحول المساعدات إلى أياد غير أمينة".

انشر عبر