شريط الأخبار

زراعة غزة: لن نسمح بزراعة المحاصيل التصديرية لعدم وضوح الرؤية واستمرار الإغلاق

09:20 - 02 تموز / مايو 2009

فلسطين اليوم – غزة

أعلنت وزارة الزراعة الفلسطينية في غزة أنها لن تسمح بزراعة المحاصيل التصديرية خاصة (الفراولة والزهور) إلا بعد الحصول على إذن رسمي مسبق منها وتخصيص حصة مياه لتلك المحاصيل، وبما يسد حاجة السكان من تلك المحاصيل والتسويق المحلي لهذا الموسم، وذلك نتيجة لاستمرار إغلاق المعابر ومواصلة الحصار وعدم وضوح الرؤية للتصدير.

 

وأوضح حسن أبو عيطة، الوكيل المساعد بوزارة الزراعة في تصريح مكتوب، وصل "قدس برس" نسخة منه أن القطاع الزراعي تعرض لخسائر فادحة تقدر بـ (40 مليون دولار) سنوياً كخسائر مباشرة، إضافة إلى الخسائر غير المباشرة نتيجة لمنع تصدير المحاصيل الزراعية بسبب سياسة إغلاق المعابر المستمر من قبل العدو الاحتلال الإسرائيلي، وخاصة محاصيل الفراولة والزهور.

 

وأشار إلى أن قطاع غزة كان يصدر (1000 طن) من الفراولة و(40 مليون زهرة) سنوياً، لافتاً النظر إلى أنه تم منع تصدير هذه المحاصيل لموسمين سابقين، عوضاً عن أن هذه المحاصيل تستهلك كمية عالية  من المياه العذبة والتي تساهم في استنزاف مياه الخزان الجوفي لقطاع غزة وزيادة العجز فيه.

 

ونوه إلى أن تكاليف إنتاج تلك المحاصيل مرتفعة جداً، ونتيجة لعدم تصديرها تسبب فائض في الإنتاج لا يمكن تسويقه محلياً، مما يعرض المزارعين لخسائر كبيرة وفقدان مصدر رزقهم.

 

ودعا أبو عيطة المزارعين والجهات المعنية بالزراعة التوجه لزراعة المحاصيل التي يوجد بها عجز ولا تكفي احتياجات السكان وقليلة الاستهلاك من المياه وسهلة التسويق محلياً ومنها (جميع أنواع الفواكه – البطيخ – الشمام – البصل – الثوم- والنباتات الطبية والعطرية)، وذلك تمشياً مع سياسة وزارة الزراعة في إحلال الواردات ودعم المنتج الوطني.

انشر عبر