شريط الأخبار

نواب القدس الأسرى: العامل الفلسطيني شكل أبدع ظاهرة صمود عرفها التاريخ الحديث

08:29 - 02 كانون أول / مايو 2009


فلسطين اليوم - القدس المحتلة

وجه نواب مدينة القدس المحتلة من كتلة "التغيير والإصلاح" الأسرى في سجون الاحتلال، التهنئة إلى عمال فلسطين في يومهم العالمي، الذي يصادف الأول من شهر أيار (مايو) من كل سنة.

 

وأكدوا أن العامل الفلسطيني "شكل أبدع ظاهرة صمود عرفها التاريخ الحديث في وجه محاولات ومخططات القهر التي تفرضها سلطات الاحتلال للنيل من الشعب الفلسطيني وكسر إرادته"، بحسب تعبيرهم.

 

وشدد النواب الأسرى في رسالة لهم على أن "شريحة العمال هي الفئة الأكثر تضرراً جراء الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني منذ أكثر من تسع سنوات"، وأضافوا أن سلطات الاحتلال "لم تكتف بالحصار ولكن بطشها امتد ليشمل تجريف آلاف الدونمات الزراعية وهدم مئات من منشئات تربية الدواجن والمزارع والمنشئات الصناعية علاوة على الحواجز وجدار الفصل الممتدة في كافة إرجاء الوطن الفلسطيني مخلفة أكثر من 395 ألف عامل فلسطيني عاطل عن العمل جراء هذه الممارسات المبرمجة والمقصودة".

 

واعتبر النواب الأسرى أن "عملية التعطيل المقصود للعامل الفلسطيني وحرمانه من القدرة على ممارسة حقه الطبيعي في العمل وتحصيل قوت يومه لإعالة نفسه وأطفاله مخالفة صريحة لمواثيق حقوق الإنسان تقع تبعاتها ومسؤوليتها الأخلاقية والإنسانية على كاهل الاحتلال المسبب المباشر لها".

 

وطالب نواب القدس الأسرى كافة النقابات العمالية العالمية والهيئات والمؤسسات المدافعة عن حقوق العمال "بالتصدي لهذه الإجراءات المجحفة بحق العامل الفلسطيني ومساعدته في إبراز معاناته وتحصيل حقوقه".

انشر عبر