شريط الأخبار

الأمم المتحدة طالبت سورية بتفكيك "القيادة العامة" و"فتح الانتفاضة"

09:31 - 02 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

اعتبر بان كي مون، الأمين العام للأمم المتحدة، أن استمرار وجود "حزب الله" اللبناني و"المليشيات" الفلسطينية "يعيق من بسط سلطة الدولة (اللبنانية) في جميع أنحاء البلاد"، على حد تعبيره.

 

وقال في آخر تقرير له عن الوضع في لبنان وتطبيق القرار رقم (1559): "إن التحسن العام في الوضع في البلاد مع استمرار جهود المصالحة في المنطقة يخلق زخماً لاحتمال تعزيز سيادة واستقلال لبنان وبسط سلطة الحكومة على البلاد"، لكنه أعرب عن قلقه إزاء الحوادث الأمنية "مما يعني انتشار الأسلحة والجماعات المسلحة التي تعمل في لبنان مما ينتهك القرار".

 

وقال الأمين العام للأمم المتحدة "إن امتلاك حزب الله لقدرات عسكرية يمثل التحدي الأساسي أمام الحكومة"، مشيراً إلى أن "أنشطة المليشيات السرية خارج الحدود اللبنانية تمثل تهديدا للأمن والسلم الإقليميين"، حسب قوله.

 

ودعا حزب الله إلى "وقف أية أنشطة عسكرية خارج لبنان، وإكمال انتقاله إلى حزب سياسي لبناني، تماشياً مع اتفاق الطائف الذي أنهى الحرب الأهلية في الثمانينات".

 

كما دعا الأمين العام السلطات اللبنانية إلى اتخاذ تدابير لتفكيك بنيات الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين "القيادة العامة" و"فتح الانتفاضة"، التي تتخذ من دمشق مقراً لها، قائلاً: "إن سوريا تقع عليها مسؤولية مساعدة السلطات اللبنانية في هذه الجهود".

 

وأكد التقرير ضرورة تحقيق "نزع وتسريح المليشيات عبر الحوار السياسي لتلبية كل المطالب السياسية لكافة اللبنانيين ولتأكيد السلطة السياسية والعسكرية للحكومة على لبنان".

انشر عبر