شريط الأخبار

لجنة التحقيق الدولية تجتمع خلال أيام في جنيف استعداداً للتوجه إلى المنطقة

08:34 - 02 كانون أول / مايو 2009


فلسطين اليوم-وكالات

أعلن ناطق باسم مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، امس، أن محققين من المنظمة الدولية سيجتمعون في جنيف الأسبوع الحالي قبيل السفر إلى قطاع غزة وإسرائيل للتحقيق في انتهاكات محتملة لحقوق الإنسان وقعت أثناء الهجوم الإسرائيلي الأخير على القطاع.

ويترأس البعثة ريتشارد جولدستون المدعي العام السابق للمحاكم الدولية الخاصة بيوغسلافيا ورواندا.

ورفضت السلطات الإسرائيلية، نهاية العام الماضي، دخول ريتشارد فولك خبير حقوق الإنسان بالأمم المتحدة إلى الأراضي الفلسطينية.

ويأمل مسؤولون في المنظمة الدولية أن يتم استقبال البعثة الجديدة التي تملك تفويضا بالنظر في الانتهاكات ضد الإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء.

وقال رونالدو جوميز الناطق باسم المجلس ان فريق جولدستون تلقى إشارات إيجابية من إسرائيل والسلطات الفلسطينية. وقرر رئيس مجلس حقوق الإنسان السفير النيجيري مارتن ايوجيان اهومويبيه منح التفويض الواسع للبعثة.

واضاف، مطلع الشهر الماضي، عندما أعلن عن تشكيل الفريق، إن توسيع التفويض سيساعد البعثة على "كسب مصداقية كل الأطراف وتكون مستقلة بشكل حقيقي وتقدم تقريرا عادلا ومتوازنا وحياديا".

وستضم البعثة هينا جيلاني الممثلة السابقة للأمين العام للأمم المتحدة لشؤون المدافعين عن حقوق الإنسان.

ويضم الفريق كذلك ديزموند ترافيرس الكولونيل السابق بالجيش الإيرلندي كخبير عسكري. وقد تولى ترافيرس في السابق قيادة قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في الشرق الأوسط ويوغوسلافيا السابقة.

كما تنضم للبعثة أيضا كريستين شينكين أستاذة القانون الدولي بجامعة لندن.

وكانت شينكين أحد أعضاء بعثة تحقيق تابعة للأمم المتحدة إلى بيت حانون في قطاع غزة وهي البعثة التي كان يقودها الأسقف ديزموند توتو.

ورفضت إسرائيل استقبال هذه البعثة.

 

انشر عبر