غضب واسع للأهالي

بالفيديو والصور قرار تغيير نمط أسئلة "امتحان الدين و التكنولوجيا يقلب "الفيس بوك" ..و"أم اللوز" تأخذ نصيب الأسد!

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 01:21 م
29 يونيو 2022
توجيهي.

أثار قرار وزارة التربية و التعليم بتغيير في نمط اختباري التربية الدينية و التكنولوجيا لطلبة الثانوية العامة حالة من السخط و الغضب في صفوف طلبة الثانوية العامة "توجيهي" 2004، و ذويهم مطالبين الوزارة بالعدول عنه لا سيما ان من شأنه خلق حالة من الارباك لدى الطلبة، و خصوصاً بعد ما واجههوه من صعوبات كبيرة في بعض الاختبارات الماضية.

هذا القرار لاقى ردود فعل غاضبة من قبل الأهالي، الذين عبروا من خلال "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" عن غضبهم و خوفهم من أن يؤثر هذا القرار على أبنائهم في الاختبارات المتبقية، و أن بسبب لهم حالة من الخوف و التشتيت.

من جهتها قالت فاطمة صوالحة، والدة أحد طلبة الثانوية العامة إن قرار الوزارة اليوم بتغيير نمط الاختبار خطوة أصابت أبنائنا بالإرباك و الخوف، بعد الصعوبات و الأخطاء التي شهدتها معظم الاختبارات السابقة.

و بحسب الصوالحة، فإن الأولى للوزارة كان هو إدارة الاختبارات بشكل أفضل و حماية الامتحانات بشكل يتلاءم مع الحالة النفسية و الضغط الذي يعيشه طلبة الثانوية العامة في هذا العام.

الاء عفانة من جهتها أكدت بأن قرار الوزارة هو بالفعل ارباك للطلاب وتدمير لنفسياتهم.

و قالت: " كل امتحانات هذا العام شهدت تعديلات جديدة، و تخبط بقرارات سريعة و ارتجالية،  هذه تعتبر سابقة في تاريخ الثانوية العامة في فلسطين، و ليست في مصلحة الطالب".

و اعتبرت عفانة ان اختبارات الثانوية العامة لهذا العام جعلت "توجيهي"  كابوساً يقض مضاجع الطلبة و ذويهم بعد 12 عاماً من الجهد و التعب.

و بدوره قال روحي دريدي، ناشط و خبير في شؤون التعليم إن المبحثين (التكنولوجيا و التربية الدينية) تحتوي بنهاية كل وحده في نمط اختر الجواب، و قد تم تدريب الطلبة على ذلك مدار العام، مشيراً الى أن قرار التربية و التعليم بالتعديل يخالف القياس والتقويم.

و من جانبها أشارت منور صالح أن القرار بالفعل مربك لطلبة الثانوية العامة، حيث أن الطلاب تعودوا على الأسئلة المفتوحة والطويلة وكانت امتحاناتهم تحاكي نمط الأسئلة المتبعة، و الآن ودون إعداد وتدريب يتم تغير الأسئلة.. هذا مجحف بحق الطلاب، و المفروض كان تعزيز الأمن وحماية المدارس أكثر وليس تغيير أسئلة.

بدورها استهجنت المواطنة أم حسن قرار الوزارة و توقيته، مشيرة الى أن هذا اعلان هذا القرار ارباك ليس وقته الآن وخاصه ان الطلاب بحالات نفسيه صعبة وتوتر أعصاب، كما أنه جاء خلال وجود الطلبة في جلسات اختبارات صعبة لبعض الفروع كطلبة العلمي الذين تقدموا لاختبار مبحث الكيمياء الذي وصف بأنه غير مباشر و طريقة عرض الأسئلة فيه لم تكن مباشرة.

من ناحية أخرى، المختص التربوي، زياد أبو شرخ‏ إن قرار تعديل نمط اختبارات الثانوية العامة المتبقية قرار سليم ولا يضر بمصلحة الطالب، لأن سؤال اختيار من متعدد تسبب في مشاكل متعددة منها ،سهولة الغش داخل القاعة، و الأصوات الصادرة من خارج المدرسة بالإجابات، موضحاً أنه من غير المناسب أتكلم فيها لكن أضعها بين قوسين (إخفاء الجوال في أماكن..... لاستلام حل سؤال اختر) وإن حدثت في حالات نادرة.

 و أضاف: "لا ضرر على الطالب وبإمكان واضع الاختبار أن يحول سؤال اختر لمقالي محدود، من جد وجد ومن زرع حصد".

و تصدر فيديو نشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي ظهرت فيه طالبة من الثانوية العامة تتحدث عن حالات "غش" في سؤال الاختيار من متعدد.

و على اثر ذلك، أصدرت وزارة التربية والتعليم العالي، اليوم الأربعاء 29/6/2022، تنويهاً مهماً بشأن تعديل على امتحان الثانوية العامة 2022.

وقررت وزارة التربية والتعليم إلغاء سؤال (اختر) في امتحاني مبحثي "التربية الإسلامية والتكنولوجيا"، واستبداله بسؤال مقالي ليصبح القسم الأول مكون من 3 اسئلة ب 60 علامة، وأربعة أسئلة مقالية يختار الطالب منها اثنين بواقع 40 علامة.

أما وزارة التربية والتعليم العالي، فقد بررت على لسان أ. جمال يوسف نائب مدير عام الامتحانات بوزارة التربية والتعليم العالي لــ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن الوزارة اتخذت إجراءاتها الخاصة، لحماية امتحان الثانوية العامة.

امتحانات2.jpg
امتحانات1.jpg
امتحانات.jpg
 

 

ابو هربيد.PNG