شريط الأخبار

مبعوث أممي: الوضع في غزة مقلق في ظل تعذّر تلبية الاحتياجات الإنسانية بسبب الحصار

03:48 - 01 كانون أول / مايو 2009


فلسطين اليوم - غزة

نبّه روبرت سيري، المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، من أن الوضع الإنساني في قطاع غزة "ما زال مقلقاً" بعد 100 يوم على انتهاء الحرب الإسرائيلية على القطاع، والتي دمّرت البنية التحتية بشكل كامل.

 

وقال سيري بعد زيارة لقطاع غزة قام بها الخميس (30/4) إن "الوضع مقلق فعلاً، ويبدو متعذراً تلبية الحاجات الإنسانية وتصليح الأضرار طالما كان متعذراً إدخال الكميات الضرورية من الأموال والمعدات"، مضيفاً أن "الوقت يمضي ولا نرى تقدماً حقيقياً".

 

وأوضح أن عشرات الآلاف من سكان غزة، الذين تضررت منازلهم خلال الهجوم الإسرائيلي، "وجدوا أنفسهم بلا منزل ملائم في صيف حار، ومن المُلح البدء بإعادة الإعمار وتصليح المنازل"، محذراً في الوقت نفسه من "عودة أعمال العنف لتعذر إحراز تقدم في ما يتعلق بالمصالحة بين الفلسطينيين وفتح نقاط العبور وتبادل السجناء وبسط الأمن على الحدود".

 

وكانت قد تعهدت المجموعة الدولية في الثاني من آذار (مارس) في مؤتمر عقد في مصر بحوالي 5.4 مليارات دولار لإعادة إعمار غزة وإنعاش الاقتصاد الفلسطيني بعد الحرب على القطاع، بيد أن الميزانيات لم يصل منها شيء لقطاع غزة.

 

انشر عبر