شريط الأخبار

آلاف الفلسطينيين من أنحاء أوروبا يستعدون لإطلاق مؤتمرهم في ميلانو

03:45 - 01 حزيران / مايو 2009

أضخم فعالية فلسطينية في الخارج تنطلق السبت

آلاف الفلسطينيين من أنحاء أوروبا يستعدون لإطلاق مؤتمرهم في ميلانو

فلسطين اليوم- وكالات

تنطلق أعمال مؤتمر فلسطينيي أوروبا السابع، السبت (2/5)، في مدينة ميلانو، وسط حضور كبير من آلاف الفلسطينيين الذين تدفّقت وفودهم من شتى أرجاء القارة الأوروبية إلى المدينة الإيطالية.

 

ويلتئم المؤتمر، الذي يُعدّ أضخم فعالية فلسطينية في الخارج، تحت شعار "العودة حق، لا تفويض ولا تنازل"، وذلك للعام السابع على التوالي، وسط اهتمام جماهيري وسياسي وإعلامي.

 

ووصلت إلى ميلانو بدءاً من يوم الخميس (30/4)، وفود فلسطينية من شتى أرجاء أوروبا، وسُجِّل حضور شعبي كبير، استعداداً لمشاركة آلاف الفلسطينيين في أعمال المؤتمر الذي ينطلق السبت (2/5).

 

وتنظم هذا الحدث الضخم، الأمانة العامة لمؤتمر فلسطينيي أوروبا، ومركز العودة الفلسطيني، والتجمع الفلسطيني في إيطاليا، بالتعاون مع العديد من المؤسسات الأخرى، من بينها تجمّعات نقابية فلسطينية من أرجاء القارة، وحشد من الأكاديميين والمثقفين والفنانين والإعلاميين.

 

وتضمّ قائمة كبار الضيوف والمتحدثين في المؤتمر، أسماء عدة من الداخل الفلسطيني وتجمّعات اللجوء والشتات، علاوة على قادة الجاليات والمؤسسات والتجمعات الفلسطينية في أوروبا، كما تحضره شخصيات سياسية وبرلمانية وثقافية أوروبية، من بينها البارونة جيني تونغ، عضو مجلس اللوردات البريطاني، وأبرز قيادات مسلمي أوروبا.

 

ويستضيف المؤتمر القيادي الفلسطيني البارز الشيخ رائد صلاح، والأب مانويل مسلم، راعي كنيسة الروم الكاثوليك في غزة، والنائب الدكتور مصطفى البرغوثي، والدكتور سلمان أبو ستة، الأكاديمي الفلسطيني المختص في شؤون اللاجئين، والدكتور أسامة الأشقر، رئيس الحملة الأهلية للقدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009، والإعلامي البارز غسان بن جدو، والأكاديمية الفلسطينية الدكتورة زينات أبو شاويش، والدكتور محمد سالم، الأمين العام لتجمّع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا، والعديد من الشخصيات الأوروبية والإيطالية.

 

وبالإضافة إلى فعالياته وفقراته المنوّعة؛ يتضمّن المؤتمر ندوتين موسعتين، ستكون إحداهما لبرلمانيين أوروبيين وشخصيات عامة ومسؤولي مؤسسات أوروبية، تناقش مرتكزات القضية الفلسطينية وأبعادها انطلاقاً من شعار المؤتمر، علاوة على تناولها لقضايا الساعة ومستجداتها، وسبل تطوير العمل الفلسطيني العام في أوروبا.

 

ومن بين أعمال المؤتمر كذلك عدد من ورش العمل التخصصية، التي تجتذب الشباب والنساء والقطاعات النقابية الفلسطينية في أوروبا، علاوة على الناشطين في المجتمع المدني الأوروبي. كما تشمل فعاليات المؤتمر رسائل الوفود وكلمات ممثليها، ومنتديات الحوار والتنسيق، والمعارض الموسعة، والفقرات الفنية من التراث الفلسطيني. ومن المتوقع أن تصدر عن المؤتمر وثيقة عامة بمثابة إعلان باسم الوفود المشاركة.

 

ويُقام ضمن وقائع المؤتمر السابع لفلسطينيي أوروبا، معرض الكاريكاتير الدولي عن غزة، ويشارك فيه أكثر من مائة فنان كاريكاتير من شتى قارات العالم، يجسِّدون حالة العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع وما تخلله من صمود ومقاومة من جانب الشعب الفلسطيني.

 

وكان مؤتمر فلسطينيي أوروبا الأول عُقد في العاصمة البريطانية لندن عام 2003، وجاء المؤتمر الثاني في العاصمة الألمانية برلين عام 2004. ومن ثم انعقد المؤتمر الثالث في العاصمة النمساوية فيينا عام 2005، فالمؤتمر الرابع في مدينة مالمو السويدية عام 2006، ومن بعده المؤتمر الخامس في مدينة روتردام الهولندية عام 2007. وأخيراً عُقد المؤتمر السادس في العاصمة الدانمركية كوبنهاغن عام 2008.

 

ويمثل مؤتمر فلسطينيي أوروبا منصّة موسعة تستقطب أطيافاً فلسطينية متنوِّعة، ويُعدّ التشبّث بحق العودة عنواناً مركزياً لهذه المؤتمرات التي سجّل انعقادها نجاحاً لافتاً للانتباه على مرّ الأعوام الماضية.

 

انشر عبر