شريط الأخبار

منكفئون على ذواتهم.. 60 يهوديا يشاركون في الانتخابات اللبنانية

11:02 - 01 تموز / مايو 2009

فلسطين اليوم-قسم المتابعة

يحضر اليهود في مجريات الانتخابات اللبنانية المقررة في السابع من يونيو المقبل، سواء من حيث استعادتهم لاسمهم أي «اليهود» بعدما كان يطلق عليهم «الطائفة الإسرائيلية» بقرار صدر أخيرا عن وزير الداخلية اللبناني زياد بارود، أو من حيث مشاركتهم في التصويت.

وتكشف لوائح الشطب الانتخابية إمكانية أن يصوت نحو ستين يهوديا في الانتخابات المرتقبة معظمهم في العاصمة بيروت.

 

اليهود في لبنان، وبعدما بلغ عددهم ما يقارب السبعة عشر ألف شخص قبل الحرب اللبنانية عام 1974، فإنهم الآن لا يتجاوزون الستين شخصا، إذ دفع الخوف والحرب معظمهم إلى الهجرة وخاصة إلى أوروبا، كما أن رأس الطائفة ويدعى جوزف مزراعي غادر لبنان عام 2003.

 

جغرافيا، سكن أكثرية اليهود بيروت، وتحديدا الوسط التجاري في منطقة عرفت بوادي اليهود، قبل الحرب الأهلية، ثم في وادي أبو جميل خلال الحرب، وبوادي الذهب بعد اتفاق الطائف نسبة للتعويضات الكبيرة التي حصل عليها المهجرون لإخلاء المنطقة التي مازالت تضم معالم يهودية كالكنيس الذي سيعاد ترميمه, فيما يوجد في مدينة صيدا في الجنوب مقبرة وشارع يطلق عليه حارة اليهود. سياسيا، لم يعرف عن اليهود انتماؤهم لأي حزب لبناني، بيد أنهم قبل الحرب كانوا يصوتون لصالح رئيس الحكومة الأسبق سامي الصلح، إلا انهم حاليا ملتزمون الإقامة في المناطق ذات الأغلبية المسيحية بل يعمدون إلى إخفاء ديانتهم وادعاء المسيحية رافضين الظهور في الإعلام.

 

في السابع من يونيو تفتح صناديق الاقتراع لكن صندوق تصويت اليهود في بيروت قد لا يشهد إقبالا, فمن يتجرأ أن يجاهر في لبنان بأنه يهودي!؟.

انشر عبر