شريط الأخبار

مصادر: قدومي يهاجم قريع ويخطط لمنع "جماعة دحلان" من عضوية مؤتمر فتح

10:25 - 01 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم-عكاظ السعودية

استشرت اختلافات حادة وسط اجتماعات اللجنة التحضيرية للمؤتمر العام السادس لحركة فتح، المنعقدة في عمان حول العضوية التي أعلن في السابق أنه جرى التوافق عليها.

 

وذكرت مصادر مطلعة لـ "عكـاظ" أن هذه الاختلافات تحولت إلى ساحة صراع بين كبار قادة فتح ما دفع أعضاء اللجنة المركزية إلى الركون لأساليب الذم والقدح، الأمر الذي يهدد بتفجير التحضيرات الجارية للمؤتمر السادس. وأوضحت أن التباينات في المواقف اندلعت بعد يومين من التوافق بين اللجنة التحضيرية ورئيس المجلس العسكري عضو اللجنة المركزية للحركة نصر يوسف على أسماء العسكر الصاعدين إلى عضوية المؤتمر.

 

وأضافت المصادر أن اللجنة التحضيرية فوجئت عقب أن انتهت من إعداد عضوية المؤتمر بحضور عضو اللجنة المركزية حكم بلعاوي حاملا قائمة جديدة يريد مكتب الرئاسة في رام الله إضافتها لعضوية المؤتمر, الأمر الذي أثار حفيظة الفريق نصر يوسف الذي قدم احتجاجه وما لبث أن دخل في تبادل للشتائم.

 

إلى ذلك، اشتعلت معركة أخرى بين أعضاء اللجنة المركزية بسبب توبيخ أمين سر الحركة فاروق القدومي لعضوي المركزية محمد راتب غنيم وأحمد قريع, حيث انفجر القدومي في وجه قريع بالصراخ لتحالفه مع محمد دحلان وتواطئه على إضافة أسماء إلى عضوية المؤتمر.

 

واسترسلت أن القدومي بدأ يخطط لمنع دحلان وجميع من لهم علاقة في ما آلت إليه الأوضاع في غزة، وكانوا سببا مباشرا لوقوعها في يد حماس من عضوية المؤتمر، إضافة لحرمان روحي فتوح من العضوية بسبب استغلاله لموقعه في قضية تهريب الهواتف الخلوية.

 

ولم يقتصر هجوم القدومي على قريع بل تعداه ليصل إلى أبو ماهر غنيم على خلفية صمته على القوائم التي يرسلها عباس ودحلان لفرضها على المؤتمر.

 

وكانت جلسات اللجنة التحضيرية علقت أكثر من مرة بعد استماع اللجنة لشهادات قادة فتح في غزة وهي الشهادات التي حملت دحلان وتياره المسؤولية عن كل ما حل بحركة فتح في القطاع الأمر الذي أثار حفيظة قادة الحركة الذين باتوا يطالبون جهرا برفض عضوية دحلان.

انشر عبر