شريط الأخبار

الأسرى للدراسات: اسرائيل ترحل أسرى سودانيين إلى بلادهم عبر دولة افريقية

09:38 - 01 تموز / مايو 2009

فلسطين اليوم-غزة

 أكد مركز الأسرى للدراسات بأن قضية الأسرى السودانيين المتواجدين فى دولة الاحتلال تحتاج إلى تسليط الأضواء لأكثر من ناحية، وأضاف المركز أن هذه القضية تحتاج إلى دراسة لما لها من أهمية وغرابة، ولكون أن هؤلاء الأسرى كانوا متواجدين ذات يوم فى نفس سجن النقب مع الأسرى الفلسطينيين بشكل منفصل.

 

وأضاف مركز الأسرى أنه حصل على وثائق خطية وحصرية تشمل معلومات وصور عن هذه القضية لعلها تفيد الباحث العربي لمعرفة مبررات طلب اللجوء لإسرائيل من طرف هؤلاء الأسرى، وحل لغزهم والإجابة على السؤال:  لماذا إسرائيل وليس أي دولة عربية - رغم أنهم يمرون فى طريقهم من مصر عبوراً لها ؟

 

وأضاف مركز الأسرى أن الأسرى السودانيين يعزون مبرر لجوءهم لإسرائيل بالأحداث التي تمر بها منطقة دارفور وحرب القبائل " العرب والمساليت والفور " منذ بداية التسعينات  كونهم منها وليسوا من مناطق مستقرة بلا حروب أهلية ،

 

يذكر أن بعض هؤلاء الأسرى عاش مع الأسرى الفلسطينيين وفى أقسامهم إلا أن إدارة السجون فصلتهم فى أقسام وسجون خاصة بهم خشية من تأثرهم بأفكار المناضلين الفلسطينيين وتوجهاتهم السياسية.

 

يذكر بأن هنالك عملية إسرائيلية سرية لإعادة الأسرى اللاجئين السودانيين إلى بلادهم عبر دولة افريقية أخرى، هذا ما كشفت عنه صحيفة "هآرتس" يوم الثلاثاء الماضي حيث أنه شوهد عشرة رعايا سودانيين ( ستة كبار وأربعة صبية ) يصعدون إلى طائرة في مطار بن غوريون انطلقت إلى دولة افريقية وتوجهوا منها إلى جنوب السودان الذي تحوّل إلى منطقة حكم ذاتي.

 

ويقولون في وزارة الخارجية الإسرائيلية إن كل واحد من اللاجئين الذين تتم إعادتهم يقوم بذلك بحريته الشخصية، لكن وفقاً لأقوال زعماء جالية المهاجرين من السودان يستخدم ممثلو "السفارة المسيحية" أساليب غير مشروعة من اجل إقناع السودانيين بالعودة إلى السودان حيث يتوقع إعدامهم إذا اكتشف بأنهم كانوا في إسرائيل.

انشر عبر