شريط الأخبار

هآرتس تزعم: المعتقلون العرب من برطعة والمغار ينتمون إلى "كتائب أحرار الجليل"

09:30 - 01 تشرين أول / مايو 2009

 فلسطين اليوم-القدس المحتلة

زعمت صحيفة "هآرتس" أن بيانا وصلها، يوم أمس الخميس، بالبريد الألكتروني منسوب إلى ما يسمى بـ"أحرار الجليل" يؤكد فيها أن المعتقلين العرب السبعة المتهمين بالتخطيط لتنفيذ عمليات واختطاف جنود إسرائيليين هم من بين أعضاء التنظيم.

 

وبحسب "هآرتس" فقد جاء في البيان "إننا نعلن بفخر واعتزاز أن هؤلاء الأخوة هم أبناء تنظيم كتائب أحرار الجليل وفروعه المختلفة".

 

وادعت الصحيفة أن "أحرار الجليل" تستعد لتنفيذ عمليات أخرى في داخل إسرائيل. وبحسبها فقد جاء في البيان "لن تهنأوا بالأمن والهدوء لأن الخلايا التابعة للتنظيم والمنتشرة في كل فلسطين في أراضي 1948 تعد لكم عمليات بطولية. هذه العمليات لن تتوقف إلا بعد القضاء على كيانكم المهزوم".

 

وأضافت الصحيفة أن "كتائب أحرار الجليل" سوف تعمل على إطلاق سراح المعتقلين وكل الأسرى الفلسطينيين في داخل السجون الإسرائيلية.

 

وفي هذا السياق كتبت "هآرتس" أن "كتائب أحرار الجليل" كانت قد أعلنت مسؤوليتها عن عمليات في داخل الخط الأخضر، إلا أنه لا يزال من غير الواضح للشاباك من هم أعضاء التنظيم وما هي طبيعة نشاطه. كما أشارت على أنه في العام 2004 تم اعتقال خلية كانت قد نشطت تحت الاسم "أحرار الجليل" ونفذت عملية قتل الجندي أوليغ شوحاط قرب قرية كفركنا.

 

وأضافت أنه منذ ذلك الحين تقلص نشاط هذا التنظيم، إذا كان حقا قائما، في تبني عمليات نفذت ضد أهداف إسرائيلية من قبل منفذين منفردين. كما أشارت إلى أن هناك تقديرات تشير إلى أن حزب الله هو الذي يمول نشاطات، وصفتها بـ"الإرهابية" في داخل إسرائيل تحت هذا الاسم.

 

إلى ذلك، تجدر الإشارة إلى أنه قد سمح اليوم بالنشر عن اعتقال سبعة فلسطينيين، بينهم قاصران، مؤخرا بشبهة لتخطيط لتنفيذ عمليات واختطاف جنود. وقد تم تقديم لوائح اتهام ضدهم اشتملت على "تقديم المساعدة للعدو في وقت الحرب، والعضوية في تنظيم غير قانوني، والاتصال مع عميل أجنبي، وحيازة وسائل قتالية، وإنتاج أسلحة بطرق غير قانونية".

 

وبحسب الأجهزة الأمنية فقد تم اعتقال المشتبهين السبعة، 6 من قرية برطعة في المثلث وواحد من قرية المغار في الجليل، من قبل أفراد الوحدات الخاصة والشاباك. وخلال التفتيش في بيوتهم تم العثور على عبوات ناسفة معدة للتفعيل، كما تم ضبط معلومات في حواسيب خاصة بهم تدينهم بالتهم الموجهة ضدهم.

 

كما ادعت الشرطة أن المعتقلين السبعة خططوا لاختطاف جنود إسرائيليين، وأجروا تدريبات على ذلك، وعلى زرع عبوات ناسفة. وادعت أيضا أن عملية الاعتقال قد نفذت قبل وقت قصير من تنفيذ المخطط.

 

وعلم أنه من بين المعتقلين عبد الله خروبي (19 عاما) من قرية المغار، وصهيب كبها (20 عاما)، وكتيب كبها (21 عاما)، و محمد كبها (20 عاما)، و أحمد كبها (20 عاما)، بالإضافة إلى قاصرين آخرين، وجميعهم من قرية برطعة.

انشر عبر