عقب ارتقاء عامل برصاص الاحتلال

سعد لـ"فلسطين اليوم": الاحتلال يرفع وتيرة الاعتداء على العمال والقتل يأتي بأوامر عليا

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 01:27 م
19 يونيو 2022
عامل في مواجهة جندي إسرائيلي.jpg

أكد الأمين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين شاهر سعد، أن جنود الاحتلال يرفع من وتيرة الاعتداء على العمال الفلسطينيين في الأراضي المحتلة لاسيما قرب جدار الفصل العنصري، هو ما يؤدي إلى إصابتهم، أو ارتقائهم، واعتقالهم في أفضل الأحوال، موضحاً أن ما يحدث هو وفق أجندة منظمة ومخطط لها، تهدف سلطات الاحتلال سلطات الاحتلال إلى إرضاء شعبها عن طريق إباحة الدم الفلسطيني.

وبيّن سعد في تصريح خاص لوكالة "فلسطين اليوم" الإخبارية، أن أوامر قتل الفلسطينيين تأتي من الجهات العليا للاحتلال، حتى توصل رسالة إلى المجتمع "الإسرائيلي"، بأنهم يواصلون ممارسة أبشع الانتهاكات بحق أبناء الشعب الفلسطيني، تتمثل في قمعهم وقتلهم، وحرمانهم من العمل.

وشدد على أن جنود الاحتلال "الإسرائيلي" يقتلون العمال الفلسطينيين بشكل متعمد، لاسيما قرب الجدار العنصري، مثلما حدث مع العامل الذي ارتقى اليوم بالرصاص "الإسرائيلي"، فهناك أعداد كبيرة يستهدفها الاحتلال، إما بالاعتقال أو الإصابة، أو القتل، مضيفا: "يوجد طرق عدة لمنع الفلسطيني من العمل داخل الأراضي المحتلة، لكن الاحتلال يتعمد استهدافه بالرصاص وقتله".

وأشار إلى أنه طالما أن الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال "الإسرائيلي"؛ فإنه من الصعب إيجاد طريقة فعّالة لحماية العمال الفلسطينيين من استهدافات الاحتلال المتكررة بحقهم؛ لافتاً إلى أنهم يحققون في استهداف العمال الفلسطينيين، وجمع المعلومات والأدلة الكاملة التي تثبت تورط الاحتلال بهذه الجرائم، لتقديمها إلى الاتحاد الدولي لنقابات للعمال، حتى يتدخلوا بشكل رسمي لمحاولة حماية العمال.

ونوه إلى أن الاتحاد الدولي لنقابات العمال، تكتفي فقط بإصدار بيانات الشجب والاستنكار، وهي لا تكفِ لحماية العمال، متابعاً: "لو أن المجتمع الدولي يتمتع بالنزاهة، لتم اعتقال الجندي الذي قتل الفلسطيني ومحاكمته على الفور".

ويعمل ما يقارب من 170 ألف عامل من الضفة، في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ويتعرض العشرات منهم لانتهاكات من جنود الاحتلال ومستوطنيه، دون أي تدخلات فعلية من المجتمع الدولي لحمايتهم.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الأحد 19 يونيو 2022، عن استشهاد عامل برصاص الاحتلال قرب جدار الفصل العنصري جنوب قلقيلية في الضفة المحتلة، أثناء محاولته المرور عبر الجدار العنصري الفاصل.

ويشار إلى أن قوات الاحتلال ومنذ الصباح الباكر تلاحق العمال قرب كافة جدران الفصل العنصري.