شريط الأخبار

الشيخ صبري: الاحتلال يستهدف كل شيء في القدس للفلسطينيين مسلمين ومسيحيين

05:06 - 30 تموز / أبريل 2009

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

استنكر الدكتور الشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا وخطيب المسجد الأقصى المبارك، اليوم، قرارات سلطات الاحتلال الخاصة بهدم مبنيين في كنيسة الروم الكاثوليك بالقدس القديمة.

 

وأكد أن سلطات الاحتلال لا تريد أن يبقى حجراً على حجر في المدينة المقدسة المباركة، سواءً كان ذلك للمسلمين أو المسيحيين.

 

وقال إن عملية التهويد في مدينة القدس المحتلة مستمرة ومتواصلة ووتيرتها تزداد يوماً بعد يوم.

 

ولفت إلى ما كان حذّر منه من محاولات سلطات الاحتلال استغلال زيارة بابا الفاتيكان إلى الأراضي الفلسطينية وبالذات مدينة القدس، وقال: إن سلطات الاحتلال تريد أن تستغل وتستثمر زيارة البابا لصالحها سياسياً وهذا ما هو متوقع؛ مُشيراً إلى أن سلطات الاحتلال لم تكترث بموضوع الهدم والتلويح والتهديد به لأنها صمّمت على التهويد وبنفس الوقت ضمنت زيارة البابا للبلاد وأراضي المقدسة.

 

وشدد صبري على أن سلطات الاحتلال لا تُعير الأماكن المقدسة، سواءً المسيحية أو الإسلامية أي حرمة أو احترام، وهي لا تحترم مشاعر المواطنين ولا تحافظ على حرمة هذه الأماكن.

 

وأفاد بأنه من المتوقع أن تتحرك السلطات المحتلة وتقتحم أي مكان للعبادة للمسلمين أو للمسيحيين، لافتاً إلى أن ما حصل بعيد النصارى بمحاصرة كنيسة القيامة ومنعها للمسيحيين من دخول الكنيسة إلا دليل على ذلك.

 

انشر عبر