شريط الأخبار

انتقاما لحرب غزة..الاحتلال يوجه اتهام لخلية من الداخل خططت لخطف جنود إسرائيليين أحدهم والدة ضابط

12:06 - 30 حزيران / أبريل 2009

إسرائيل تعتقل 7 من عرب 48 بدعوى دعم المقاومة الفلسطينية أثناء العدوان على غزة

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

كشفت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، النقاب عن اعتقال 7 فلسطينيين، من الأراضي المحتلة عام 48، بينهم قاصران، من سكان الجليل والمثلث الشمالي، كانت تخطط لتنفيذ عمليات فدائية، ضد أهداف إسرائيلية أثناء عملية الرصاص المصبوب في قطاع غزة قبل بضعة أشهر، بحسب المصادر الإسرائيلية.

 

وذكرت المصادر الإسرائيلية الخميس (30/4) في مؤتمر صحفي، أنه تم تقديم لائحة اتهام ضد أعضاء هذه الخلية اليوم إلى المحكمة المركزية في حيفا. والمتهمون هم 6 من سكان قرية برطعة في وادي عارة، وبدوي من سكان قرية المغار في الجليل، وأسندت إلى أعضاء الخلية تهم "مساعدة العدو أثناء الحرب والتخابر مع عميل أجنبي والانتماء إلى جمعيّة غير مشروعة وحيازة وسائل قتالية وإنتاج أسلحة".

 

وزعمت قوات الاحتلال، أنها ضبطت في منازل المتهمين 9 عبوات ناسفة جاهزة، ومواد إرشادية على إعداد عبوات ناسفة، ووثائق تدل على إقامة اتصال مع تنظيمات فلسطينية في قطاع غزة. وأوضحت أنه تم اعتقال المجموعة،  قبل الموعد المقرر لتنفيذ مآربهم بوقت قصير.

 

وأوضح رئيس الوحدة المركزية في منطقة المروج التابعة لشرطة الاحتلال الليفتنانت كولونيل أفي الغرسي، في المؤتمر الصحفي، أن هدف أعضاء الخلية كان خطف جنود ومدنيين وتنفيذ عمليات فدائية من خلال وضع عبوات ناسفة، بالتعاون مع أحد النشطاء من قطاع غزة.

 

وأضاف أن أفراد الخلية تدربوا في أحراش قرية برطعة، على محاكاة خطف جنود وقاموا بإعداد عبوات ناسفة وتفجيرها في هذه الأحراش، بهدف الوقوف على مدى الأضرار الناتجة عن التفجير.

 

وعرف من بين المعتقلين: عبد الله يونس خروبة  (20 عاما) من قرية المغار،  وصهيب خليل كبها (20 عاما) وقتيبة كبها (20 عاما) ومحمود شوقي كبها (19 عاما) وأحمد كبها (21 عاما) عام، وجميعهم من سكان قرية برطعة في وادي عارة، شمال فلسطين المحتلة.

انشر عبر