شريط الأخبار

فلسطيني من غزة يناشد وزير صحة رام الله الموافقة على إجراء عملية جراحية نادرة لطفله

09:48 - 30 آب / أبريل 2009

فلسطين اليوم-غزة

ناشد مواطن فلسطيني من قطاع غزة وزير الصحة في رام الله الدكتور فتحي أبو مغلي الموافقة على علاج طفله الذي يحتاج لعملية نادرة في المستشفيات الإسرائيلية والتي قررت وزارته وقف العلاج فيها.

 

وقال رامز كلوب، من شمال قطاع غزة في رسالة بعث بها إلى أبو مغلي: "لدي طفل يبلغ من العمر 3 سنوات (عبد الله) بحاجة ماسة لعملية نادرة وهي الأولى في الشرق الأوسط، جاءت بناء على (مشكلة في الأيض) حيث كان يتلقى العلاج في مستشفى تل شومير داخل الخط الأخضر وتم تحديد موعد في الخامس من شباط فبراير الماضي موعداً لإجراء الفحوصات والتطابق لزراعة النخاع - هذه العملية ستجرى بوجود طاقم إسرائيلي وفرنسي وتغطية إعلامية لهذه العملية الفريدة في المنطقة - لكن فوجئت برفض دائرة العلاج التخصصي بوزارة الصحة (التابعة لوزارة رام الله) تجديد التحويلة الطبية بسبب صدور تعليمات بوقف العلاج في مستشفيات الخط الخضر، وقالوا لنا لن يسمح لأي مريض بمتابعة أو تلقى علاجه في المستشفيات هناك حالياً بناء على تعليماتكم وحتى صدور تعليمات جديدة"، بحسب الرسالة.

 

وأضاف كلوب "قمت بالاتصال بوزير الصحة في رام الله، وكان رده بأنه لا علاج حالياً في المستشفيات الإسرائيلية". وأضاف في مناشدته: "ابني يعاني الأمرين منذ ثلاثة أسابيع من ارتفاع شديد ومتواصل في درجات الحرارة ومن آلام حادة في البطن ومن حالة هزال تسيطر عليه ومن (إسهال) وادخل المستشفى بشمال غزة عدة مرات".

 

وطالب أبو مغلي إعطاء تعليماته بالموافقة على إجراء هذه العملية النادرة وإعطاء فرصة للطفل بان تجرى له العملية.

 

ويشار إلى أن وزير الصحة في رام الله منع تحويل أي حالات مرضية إلى المستشفيات الإسرائيلية نظراً للتكلفة الكبيرة لذلك.

انشر عبر