شريط الأخبار

باراك يزعم تلقين الفصائل الفلسطينية ضربة قاسمة خلال الحرب على غزة

09:41 - 30 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم-ترجمة خاصة

قال وزير الحرب الإسرائيلي ايهود براك خلال كلمه ألقاها في وزارة الحرب في تل أبيب بمناسبة مرور61 علي قيام دولة الاحتلال.. قائلا " لا زال أمام دولة إسرائيل مهمة علينا أن نستكملها خلال السنوات القادمة وتلك المهمة تتمثل في الانتهاء من بناء ونشر المنظومات الدفاعية للصواريخ اعتبارا من منظومة القبة الفولاذية لمواجهة صواريخ فصائل المقاومة في قطاع غزه حتي منظومة إسقاط الصواريخ بعيدة المدى .

وأضاف براك قائلا أن التهديدات لا زالت قائمه فالتهديدات تحيط إسرائيل من قريب ومن بعيد.

وبما بتعلق بالحرب الإسرائيلية علي قطاع غزه, قال براك وفقا لموقع يديعوت :" إن سكان جنوبي إسرائيل تحملوا خلال 8 سنوات إطلاق الصواريخ من القطاع حيث حاولت حماس بالتعاون مع الفصائل الفلسطينية تحويل البلدات والكيبوتسات المجاورة لقطاع غزة إلى جبهة حرب.

 كما حاولت المقاومة الفلسطينية تحويل حياة سكان الجنوب إلى حياة لا تطاق ولكننا وضعنا حد لتلك السنوات من خلال شننا الحرب علي غزة في إطار عملية الرصاص المصبوب من اجل تغير الواقع في جنوبي إسرائيل بوضع جديد يسوده الهدوء.

وقال باراك يجب الاشاده بتلك العملية العسكرية التي قام بها جيش إسرائيل الذي يتمتع بالمهنية والأخلاق : فقد تلقت حماس ضربة موجعة وما مضي خلال الثمان السنوات الماضية أمر لن يتكرر.

واعتبر باراك انه بقي أمامنا واجب واحد مقدس وهو إعادة الجندي جلعاد شاليط لإسرائيل فنحن كقادة علينا المسؤولية لإعادته لأهله وأصدقاءه

وفي تلميحه حيال إيران قال براك :" أقول من هنا بأن دولة إسرائيل قوية وواثقة من نفسها وهي علي استعداد لجميع الخيارات فلن نسمح لأي جهة كانت أن تشكك في وجودنا فنحن علي أهبة الاستعداد للدفاع عن أنفسنا في أي وضع كان فلن نسمح لأعدائنا أن يتجرؤوا لتهديد دولة إسرائيل.

انشر عبر