شريط الأخبار

جرار: طرفا الانقسام يحاولان الخروج بتصورات تعزز سلطة كل طرف على الأرض

09:09 - 29 كانون أول / أبريل 2009


فلسطين اليوم-رام الله

قالت عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية النائب في المجلس التشريعي خالدة جرار من المهم استكمال الحوار الوطني الشامل بآلية تمكن من تشكيل حكومة توافق وطني، من دون أن يكون هناك ارتباطات سياسية وعدم استحضار الاشتراطات الخارجية كعنصر حاسم في الحوار، وترك الوضع السياسي لمنظمة التحرير الفلسطينية، الذي يجري الاتفاق الآن على إعادة تفعيلها في إطار الانتخابات في المجلس الوطني الفلسطيني.

 

وأضافت جرار في مقابلة هاتفية مع قناة روسيا اليوم الفضائية :" من الواضح أن هناك اشتراطات وضغوطات خارجية على الحكومة التي يجرى تشكيلها، وهناك محاولات من قبل طرفي الصراع لمحاولة إبقاء الوضع على ما هو عليه لتحقيق مكاسب على الأرض من خلال معالجة بعض القضايا الشكلية فقط في جلسات الحوار".

 

وانتقدت جرار الحوار الثنائي بين حركتي فتح وحماس، مؤكدة أن الانقسام الحاصل أصاب كل الشعب الفلسطيني وأن طرفي الانقسام يحاولان الخروج بتصورات تعزز سلطة كل طرف على الأرض وعدم معالجة كل القضايا الرئيسية الأمر الذي يتطلب حواراً وطنياً شاملاً بمشاركة جميع فصائل العمل الوطني.

 

وأكدت جرار على ضرورة إجراء انتخابات وفق قانون التمثيل النسبي الكامل في المجلس التشريعي والوطني والانتخابات الرئاسية.

 

وشددت على ضرورة تمحور الحوار الوطني حول حقيقة واضحة مفادها أن الاحتلال قائم وهناك سلطة عليها أن تدير الأمور وفق معادلة تؤكد على أن هذا الاحتلال هو من يضرب الوحدة الوطنية ويعزز الانقسام الفلسطيني ويفصل غزة عن الضفة الغربية.

 

 

 

انشر عبر