شريط الأخبار

رئيس الأركان التركي يرفض الانتقادات الإسرائيلية للتمارين العسكرية مع سوريا

08:19 - 29 تموز / أبريل 2009

فلسطين اليوم-وكالات

رفض رئيس الاركان التركي الجنرال الكر باشبوغ اليوم الانتقادات الإسرائيلية للتمارين العسكرية غير المسبوقة بين الجيشين التركي والسوري باعتبارها شأنا تركيا لا يعني أي طرف ثالث.

 

وأضاف الجنرال باشبوغ في مؤتمر صحافي ان "ردة الفعل الاسرائيلية لا تهمنا .. ولسنا مطالبين بالتوضيح لطرف ثالث أي إجراءات او تمارين عسكرية نتخذها مع دولة اخرى".

واوضح ان هذه التمارين العسكرية التي دخلت يومها الثالث تهم تركيا وسوريا وحدهما ولا تتعلق بأي دولة اخرى وتستهدف تعزيز العمل المشتركة بين قوات الحرس الحدود في كلا البلدين.

 

وكان وزير الحرب الاسرائيلي ايهود باراك قد انتقد التمارين العسكرية التي جرت بين القوات البرية في سوريا وتركيا على امتداد الحدود المشتركة بين البلدين بالقول انه "تطور مقلق نبع من دولة حليفة لاسرائيل".

 

وتعد تركيا الحليف الوحيد الأقرب لإسرائيل في منطقة الشرق الاوسط وترتبط معها بمعاهدة تعاون عسكري استراتيجي موقعة في عام 1996.

 

على صعيد اخر لم يستبعد الجنرال باشبوغ قيام بلاده بنشر مزيد من الجنود في أفغانستان حيث تعمل قوة عسكرية تركية تحت قيادة حلف شمال الاطلسي (ناتو) لاغراض غير قتالية.

وقال ان ثمة احتمالا لزيادة قوام القوة التركية البالغ عديدها 800 جندي اذا ما اقدمت كل من فرنسا وايطاليا على نقل قواتهما من العاصمة كابل الى مناطق اخرى من افغانستان من دون ان يحدد حجم هذه الزيادة.

 

والمح الى ان الزيادة ستكون وفقا للاحتياجات الميدانية في افغانستان وكرر مجددا رفض تركيا لاشراك قوتها المنتشرة في كابل ومحيطها في أي عمليات قتالية مع أي طرف داخل افغانستان على اعتبار ان مهمتها تنحصر في تقديم المساعدة الانسانية.

وذكر ان تركيا ستتولى قيادة قوات (ايساف) الدولية العاملة في العاصمة الافغانية كابل ومحيطها في نوفمبر المقبل.

 

وتاتي الموافقة التركية على نشر قوات اضافية في افغانستان نزولا عند المناشدة الامريكية للدول الاعضاء في حلف الناتو نشر مزيد من الجنود هناك قبل اغسطس المقبل موعد الانتخابات العامة الافغانية والمساهمة في الحرب على حركة طالبان.

 

 

 

 

انشر عبر