شريط الأخبار

خان يونس: مركز التأهيل التابع لجمعية الهلال الأحمر يتسلّم جائزة الممارسة الجيدة في مجال تقديم الخدمات للمعاقين

07:21 - 29 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم-غزة

احتفل مركز التأهيل التابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في مخيم حي الأمل بمحافظة خان يونس اليوم، بتسلمه جائزة الممارسة الجيدة في مجال تقديم الخدمات للأشخاص ذوي الإعاقة لعام 2008.

 

وسلم الجائزة ممثلون عن مبادرة رصد الإعاقة في الشرق الأوسط التابعة لمؤسسة الإعاقة الدولية التي تتخذ من مدينة ليون الفرنسية مقرا لها لكل من: جين كالدر مستشارة جهاز التأهيل في الجمعية، ونجوى زيدان مدير مركز التأهيل في خان يونس.

 

وأعرب محمد الشريف رئيس جمعية أطفالنا الصم في قطاع غزة وعضو الهيئة التنسيقية لمبادرة رصد الإعاقة عن سعادته بهذا الفوز الذي يعتبر إنجازا لكافة الجمعيات التي تقدم خدمات للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.

 

وأكد الشريف أن الجميع يعرف ويقدر الخدمات التي تقدمها جمعية الهلال الأحمر لذوي الاحتياجات الخاصة الذين يستحقون منا كل الاهتمام نظرا للظروف التي يعيشونها، معربا عن أمله بأن تحقق الجمعية المزيد من الإنجازات.

 

وبين أن الهدف من تأسيس المبادرة هو دعم الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة في الشرق الأوسط، منوها إلى أن من أهم المبادئ التي قامت عليها المبادرة المشاركة في تبادل المعلومات بين كافة الجمعيات في كافة الدول التي تعمل فيها بهدف تقديم أفضل الخدمات.

 

وأشار الشريف إلى أن المبادرة تعمل على الدمج بين كافة المفاهيم بين الجمعيات التي تقدم خدماتها لذي الاحتياجات الخاصة من خلال ورش العمل والمنشورات والوسائل المختلفة.

 

وأكد أن المؤسسة حققت العديد من الإنجازات خلال العام المنصرم، حيث أنشأت موقعا الكترونيا يتم من خلاله عرض المعلومات والخدمات التي تقدمها، منوها إلى أن الظروف السياسية وصعوبة التنقل من خلال المعابر بفعل القيود الإسرائيلية حالت دون قدوم مندوبين عن المؤسسة لعقد بعض الدورات ورشات العمل في القطاع.

 

من جانبه، ثمن الدكتور خالد جودة نائب رئيس جمعية الهلال الأحمر في محافظات القطاع وعضو المكتب التنفيذي للجمعية، دور مؤسسة مبادرة رصد قضايا الإعاقة على الجائزة التي اعتبرها إنجازا هام ليس للجمعية فقط وإنما للأشخاص ذوي الإعاقة.

 

وأوضح د. جودة أن الجمعية التي تأسست عام 1968م، تعمل بالتزام مع المبادئ التي أقيمت من أجلها، حيث تقدم خدمات التأهيل في كافة مناطق السلطة الوطنية من خلال 26 مركزا في الضفة الغربية ومركز خان يونس، إضافة إلى الشتات، من خلال الاهتمام بالأشخاص المهمشين ودمجهم في المجتمع.

 

وأشار إلى أن مركز التأهيل التابع لمدينة الأمل خان يونس الذي تم تأسيسه عم 1996م، يشرف عليه أخصائيو نطق وتخاطب وعلاج طبيعي.

 

وأوضح د. جودة أن المركز يضم عاملين من ذوي الاحتياجات الخاصة، مثمنا دور الدكتورة جين كالدر مستشارة جهاز التأهيل على الجهود التي تبذلها من أجل النهوض بالمركز وتقديم أفضل الخدمات لذو الاحتياجات الخاصة.

 

وتخللت الاحتفال، الذي انتهى بتسليم الجائزة، فقرات فنية ودبكة شعبية نفذتها فرقة تابعة للمركز.

انشر عبر