شريط الأخبار

الخارجية الإسرائيلية تشترط الاعتراف بـ "الدولة اليهودية" كشرط أساسي لأي مفاوضات

12:24 - 29 تشرين أول / أبريل 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

ردّت وزارة الخارجية الإسرائيلية، التي يرأسها أفيغدور ليبرمان، على خطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس المنتهية ولايته، موضحة أن "الاعتراف بإسرائيل كدولة سيادية للشعب اليهودي هي مرحلة حيوية وضرورية في تاريخ المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية".

 

وكان الرئيس عباس قد أوضح في خطاب ألقاه الاثنين الماضي أن الفلسطينيين لن يعترفوا بإسرائيل كدولة يهودية.

 

وأكدت وزارة الخارجية الإسرائيلية بأنه "يجب على الفلسطينيين أن يضعوا هذا الأمر في سلم أولوياتهم إذا أرادوا لعملية السلام أن تنجح وتتقدم".

 

وأوضحت أن "تلك التصريحات تكشف النوايا الحقيقية للفلسطينيين بأنهم لا يريدون السلام الحقيقي مع إسرائيل"، واعتبرت أن تصريحات عباس "تشير إلى أنه لا يريد دولتين لشعبين وإنما دولتين لشعب واحد"، وقالت: "ينبغي على عباس أن يفهم أن الاعتراف شرط أساسي لأي عملية تفاوض".

انشر عبر