شريط الأخبار

مسؤول أمريكي.. واشنطن تدعم المصالحة الفلسطينية لتحقيق اتفاق تسوية مع تل أبيب

12:12 - 29 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

قال مسؤول أمريكي رفيع المستوى في واشنطن إن الرئيس اوباما ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون يتفقان مع المبعوث الأمريكي إلى الشرق الأوسط بان التقدم الحقيقي في عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين وصولا إلى اتفاق قابل للتنفيذ بين الجانبين يحتاج إلى وجود جبهة فلسطينية واحدة يكون بالإمكان التحاور معها، وتمثل النسبة الأكبر من الفلسطينيين.

 

وأشار المسؤول الأمريكي إلى أن جورج ميتشل أكد خلال لقاءاته التشاورية مع الرئيس اوباما ووزيرة الخارجية كلينتون وكبار مساعديهما بأن دفع عملية السلام إلى الأمام وتطوير الاقتصاد الفلسطيني في الضفة والقطاع وبناء مؤسسات فلسطينية لإدارة الدولة العتيدة يحتاج إلى شراكة بين الفصائل الفلسطينية، وبشكل خاص بين فتح وحماس حتى يكون بالإمكان إدارة الأمور بشكل صحيح على الساحة الفلسطينية.

 

وأعرب ميتشل خلال اللقاءات التشاورية عن دعمه لمساعي القاهرة للتوصل إلى شكل من التفاهمات بين فتح وحماس يسمح بوجود نوع من الإدارة المشتركة للأمور في الضفة والقطاع.

 

وأضاف المسؤول الأمريكي أن ميتشل يرى بان على الإدارة الأمريكية التعامل مع البرنامج السياسي لأي حكومة فلسطينية يتم إقامتها بشكل منفصل عن آراء ومواقف الأحزاب التي تشكل هذه الحكومة. وان إعلانا صريحا وبرنامجا سياسيا واضحا لحكومة فلسطينية يدعم حل الدولتين ويعترف بالاتفاقيات التي وقعتها منظمة التحرير مع الحكومات الإسرائيلية، هو شرط كاف لتعامل أمريكي مع هذه الحكومة، وانه يجب الفصل بين التعامل مع حكومة فلسطينية تشارك فيها حماس ولديها برنامج سياسي معتدل وداعم للسلام وبين رفض التعامل مع حركة حماس التي تعارض الالتزام بشروط الرباعية.

انشر عبر