شريط الأخبار

إسرائيل: رصد ثالث حالة يُشتبه بإصابتها بإنفلونزا الخنازير و مخزونها للعلاج يغطي 8 1% من السكان

08:04 - 28 تشرين أول / أبريل 2009

فلسطين اليوم- غزة

أكدت وزارة الصحة الإسرائيلية أن المخزون المتوافر من الأدوية المضادة للإنفلونزا لا يتجاوز 18 في المائة، ُمشيرة إلى أنها  تسعى مستقبلاً إلى زيادة حجم هذا المخزون، فيما أصدرت جهة طبية متخصصة تعليماتها بمنع السكان الذين قدموا من المكسيك مؤخراً من التبرع بالدم.

وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية أنها تمتلك مخزوناً من العلاجات المضادة للفيروسات اللازمة، بغرض التعامل مع حالات إنفلونزا الخنازير،  يغطي نحو  18 في المائة من السكان، حيث تسعى إلى رفع تلك النسبة لتصل إلى 25 في المائة، وفقاً لمصادر إعلامية عبرية.

 

من جانب آخر أصدرت منظمة "ماجين دافيد أدوم"، المتخصصة في مجال الإغاثة الطبية وخدمات الإسعاف، تحذيرات للعاملين في مراكزها، بعدم قبول وحدات الدم التي تبرعها بها أشخاصٌ قدموا مؤخراً من بلاد ظهرت فيها حالات إصابة بإنفلونزا الخنازير مثل المكسيك.

إسرائيل: رصد ثالث حالة يُشتبه بإصابتها بإنفلونزا الخنازير

كما كشفت مصدر إعلامية عبرية عن رصد حالة جديدة ُيشتبه بإصابتها بمرض إنفلونزا الخنازير في إسرائيل، لترفع عدد الإصابات في الدولة العبرية إلى ثلاث حالات.

وبحسب ما أوضحت شبكة "إسرائيل نيوز الإخبارية" تم اليوم الثلاثاء (28/4) رصد حالة ثالثة يُشتبه بإصابتها بإنفلونزا الخنازير، وهي  من أقارب أحد الحالتين اللتين ثبتت إصابتهما بهذا المرض، وقد تم إدخالها إلى مركز لانيادو الطبي.

يُذكر أن وزارة الصحة الأسرائيلية أكدت اليوم إصابة كل من الحالتين المشتبه بهما في وقت سابق بإنفلونزا الخنازير.

وتحرم التعاليم اليهودية أكل لحم الخنزير، إلا أن هناك العديد من مزارع الخنازير تنتشر في أرجاء فلسطين المحتلة، حيث يصار إلى استخدام مشتقات الخنزير في عدد من الصناعات الدوائية والغذائية التي يتم تصديرها للخارج.

انشر عبر