رداً على مسيرة الأعلام في القدس

القوى الوطنية بالضفة تدعو للنفير العام غداً الأحد وتصعيد المواجهة على نقاط التماس

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 02:21 م
28 مايو 2022
مواجهة مخططات الضم في قرية فصايل بالاغوار (13)

انطلقت دعوات في الضفة الغربية للخروج بمسيرات حاشدة، غداً الأحد، وتصعيد المواجهة مع قوات الاحتلال على نقاط التماس، رفضاً لمسيرة الأعلام الإسرائيلية في القدس واعتداءات الاحتلال على المسجد الأقصى.

 ودعت القوى الوطنية والإسلامية في رام الله جماهير الشعب الفلسطيني للنفير العام غداً، ورفع الأعلام الفلسطينية في كل مكان، والمشاركة في المسيرة الجماهيرية الحاشدة التي ستتجمع في ميدان المنارة، ثم تنطلق رافعة علم فلسطين نحو مدخل البيرة الشمالي الساعة 6 مساء.

وأكدت القوى في بيان لها أن عزم الاحتلال تنظيم ما يسمى بمسيرة الأعلام، والتهديد باقتحام البلدة القديمة والمسجد الأقصى، وتهديدات غلاة المستوطنين وفي مقدمتهم الإرهابي بن غفير باقتحام المسجد الاقصى يوم غد سيجر المنطقة برمتها نحو التصعيد والمواجهة.

 بدورها دعت لجنة التنسيق الفصائلي في محافظة نابلس للمشاركة الحاشدة في المسيرة الشعبية، التي ستنطلق الساعة السادسة مساء إلى حاجز حوارة مع رفع العلم الفلسطيني.

 ودعت اللجنة جماهير شعبنا لتصعيد المواجهة مع قوات الاحتلال في كل المواقع ونقاط التماس، وخاصة في بيت فوريك وبيت دجن واللبن الشرقية وبيتا وبرقه وبزاريا وحوارة وسبسطية ودير شرف.

 وأشارت القوى الوطنية إلى مسيرة المستوطنين في القدس محاولة من الاحتلال للتأكيد أوهامه في إعلان السيادة على المدينة.

 وأضافت أن القدس  هي عاصمة دولة فلسطين الأبدية، وليس في القدس والمسجد الأقصى المبارك سيادة لأحد سوى شعبنا وأمتنا العربية والإسلامية، وأن محاولة الاحتلال فرض الوقائع بالقوة لن يكتب لها النجاح، أو تغير شيء من الحقائق، وإن محاولة السطو على حقوق شعبنا الثابتة لن تمر.