شريط الأخبار

الخليل: المستوطنون ينفذون عمليات عنف ويستولون على قطعة أرض

02:07 - 28 تموز / أبريل 2009

فلسطين اليوم-الخليل

نفذ عشرات المستوطنين وأنصارهم من حركات يهودية متطرفة، اليوم والليلة الماضية، عمليات عنف وعربدة في محيط البؤر والمستوطنات الإسرائيلية في الخليل، وذلك بالتزامن مع عمليات دهم نفذتها قوات الاحتلال طالت عددا من منازل المواطنين في البلدة القديمة من المدينه.

 

وقالت مصادر أمنية لمراسلنا، إن قوات الاحتلال شددت من تدابيرها المتصلة بإجراءات الحصار والإغلاق على أحياء مختلفة من المدينة، بالتزامن مع احتفالات ينظمها المستوطنون وأنصارهم لمناسبة ما يسمى 'عيد الاستقلال' لدولة إسرائيل.

 

وأشارت المصادر الى أن قوات الاحتلال داهمت عدة منازل في البلدة القديمة من المدينة بذريعة التفتيش، وألحقت أضرارا بمحتوياتها، عرف من أصحابها  كل من: حسن المحتسب، وعبد الرؤوف المحتسب.

 

وفي حي 'واد النصارى' القريب من مستوطنة 'كريات اربع' شرق المدينة، نفذ المستوطنون المتطرفون أعمال عنف وعربدة استهدفت الأهالي المقيمين في الحي والأحياء المجاورة في وادي الحصين، والرأس، وتمثلت في ملاحقة المواطنين ورشق منازلهم بالحجارة.

 

وقال مواطنون من وادي النصارى لمراسلنا، إن المستوطنين وأنصارهم أعادوا الاستيلاء على قطعة أرض مملوكة للمواطنين محمود البوطي جابر، وزياد حمودة جابر، وأقاموا منصة عليها، ورفعوا أعلاما إسرائيلية في محيطها تمهيدا للاحتفال بما يسمى 'عيد الاستقلال'.

 

في غضون ذلك، كثفت قوات الاحتلال من انتشارها على امتداد الطريق الرابطة بين مستوطنة 'كريات أربع' والحرم الإبراهيمي الشريف، ونفذت عمليات احتجاز طالت عشرات المواطنين، كما نصبت كاميرات مراقبه على سطح مبنى الرجبي الذي أجبر المستوطنون على إخلائه في الرابع من كانون أول الماضي.

 

انشر عبر