شريط الأخبار

مسؤول نقابي فلسطيني: 945 ألف عامل في الأراضي الفلسطينية المحتلة 14 % منهم نساء

12:01 - 28 حزيران / أبريل 2009

وفاة 5 في ظروف غامضة واعتقال 1700 آخرين خلال العام الماضي

مسؤول نقابي فلسطيني: 945 ألف عامل في الأراضي الفلسطينية المحتلة 14 % منهم نساء

فلسطين اليوم- غزة

كشف الأمين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين شاهر سعد، أن المعطيات الإحصائية الحديثة، حول حجم العمالة الفلسطينية، تشير إلى أن حجم القوى العاملة الفلسطينية تبلغ 945 ألف عامل وعاملة، وتشكل النساء حوالي 14 بالمائة.

 

وأضاف سعد في مؤتمر صحفي نظمته وزارة الإعلام بمناسبة العيد العالمي للعمال في الفاتح من أيار (مايو) في بيت النقابات بنابلس أن العمال يتوزعون، ما بين  الضفة وقطاع غزة، وفلسطين المحتلة عام 1948، والمناطق الصناعية الحدودية والمستوطنات وآخرون يعملون بالمؤسسات الدولية.

 

وأكد سعد أن العمال يتعرضون لشتى أصناف التنكيل والمضايقات والممارسات التعسفية وخاصة العمال الذين يعملون داخل فلسطين المحتلة عام 1948، دون حيازتهم تصاريح دخول، إلى جانب دخول شكل جديد من القمع للعمال ينفذه السماسرة الذي يستغلون العمال ويحصلون على القسم الأكبر من مستحقاتهم من أرباب العمل الإسرائيليين، مشيرا إلى أن عدد العمال المنتظمين بتصاريح يبلغ 18650 عاملا يعمل 13 ألف منهم في قطاع البناء وألف في الصناعات والباقي في قطاع الخدمات فيما يعمل 7500 عامل بشكل غير قانوني.

 

وأشار سعد إلى اعتقال 1700 عامل، من قبل سلطات الاحتلال، خلال العام الأخير، وإجبارهم على دفع غرامات مالية فيما تعرض 52 عاملا للضرب المبرح وتوفي خمسة عمال بظروف غامضة.

 

وأوضح أن العمال الفلسطينيون ، يتعرضون لمعاملات قاسية على المعابر تتميز بالإذلال، مشيرا إلى وجود 1850 قضية لدى المحاكم العمل الإسرائيلية، رفعها عمال فلسطينيون، للمطالبة بحقوقهم ، وتبلغ قيمة تلك القضايا، حوالي  30 مليون شيكلا، وما زالت هذه القضايا عالقة في المحاكم الإسرائيلية،ولم يتم تصفية أي قضية أو تحقيق أي من المردودات المالية.

 

وقال إن العمال يتعرضون للابتزاز خاصة العمال الذين يعملون داخل المستوطنات والمناطق الصناعية الحدودية والبالغ عددهم 26 ألف عامل وعاملة جراء استغلالهم من قبل السماسرة.

 

واستعرض سعد أعداد العمال الفلسطينيين ،في المستوطنات حيث أنّ هناك 6300 عامل في بركان الأولى و2000 عامل في بركان الثانية وألف عامل في المنطقة الصناعية بطولكرم وألفي عامل في معالية افرايم و7000 عامل في الخان الأحمر و1800 عامل في معالية ادوميم و1300 عامل في شيلو والبقية موزعين عشوائيا.

 

وقدّر الأمين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين الخسائر اليومية للعمال الفلسطينيين،  جراء عدم حصولهم على الحد الأدنى للأجور بحوالي 260 مليون شيكل، مشيرا إلى أنّ كل عامل فلسطيني، يخسر 3 آلاف شيكل شهريا لأنه يحصل فقط على 1400 شيكل، في حين أن الحد الأدنى للأجور 4400 شيكل، ودعا إلى احترام الحد الأدنى للأجور في الضفة والقطاع وضرورة تدخل السلطة الفلسطينية لتطبيق ذلك.

 

وأكد سعد أن الاتحاد يعتزم تنظيم عدة فعاليات بمناسبة، يوم العمال العالمي، الذي يصادف الأول من أيار (مايو)، وتشمل مسيرة في القدس وأخرى برام الله ومؤتمرات بنابلس وغيرها.

انشر عبر