شريط الأخبار

العاهل الاردني ..الامن لن يتحقق الا برعاية امريكية تجمع الفلسطينيين والاسرائيليين

08:39 - 27 تموز / أبريل 2009

 فلسطين اليوم-وكالات

اكد العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني ان السلام في الشرق الاوسط لن يتحقق ما لم يكن هناك رعاية امريكية تصمم على جمع الفلسطينيين والاسرائيليين على طاولة الحوار لحل الصراع وفقا لحل الدولتين.

 

وقال الملك عبدالله في لقاء مع احدى قنوات التلفزة الامريكية بثته وكالة الانباء الاردنية اليوم انه "للمرة الاولى اعتقد ان الامريكيين يمكنهم القول بوضوح ان حل الدولتين يشكل جزءا من المصالح الحيوية الوطنية للولايات المتحدة".

 

واضاف اذا لم يكن هناك بعد زيارته الى امريكا ولقائه الرئيس اوباما تفهم واضح لكيفية انخراط الولايات المتحدة في حل المشكلة فان النوايا الحسنة ازاء امريكا ستتلاشى.

 

واكد انه ما لم يتم حل جوهر الصراع في المنطقة والمتمثل بالقضية الفلسطينية فان المنطقة ستبقى تعاني من عدم الاستقرار الذي "سندفع ثمنه جميعا" مشددا على ان حل القضية الفلسطينية مدخل لحل جميع قضايا المنطقة لأنها اساس الصراع وكل طرق الحل تمر عبر حل قضية القدس المحتلة.

 

واشار الى ان المتطرفين يوظفون الاحباط الناجم عن عدم حل القضية الفلسطينية وبقاء القدس تحت الاحتلال لنشر اجندتهم مشددا على انه لا يمكن التعامل مع موضوع الارهاب بمعزل عن ايجاد حل للقضية الفلسطينية التي تحظى بمشاعر قوية لدى العرب والمسلمين.

وحول موقف الرئيس اوباما من التواصل مع العرب والمسلمين اوضح العاهل الاردني ان رسالة الرئيس الامريكي في هذا السياق ثابتة منذ توليه مسؤولياته.

 

وقال ان الاشارات التي اطلقها الرئيس اوباما نحو العرب والمسلمين لقيت ترحيبا كبيرا في العالم العربي مؤكدا ضرورة انهاء التوتر في الشرق الاوسط والذي يكمن في حل القضية الفلسطينية.

 

واشار الى ان التحدي الذي يواجه الولايات المتحدة في ما يتعلق بالشرق الاوسط يتمثل في التعامل بشمولية مع قضايا المنطقة مؤكدا ان حل القضية الفلسطينية هو البداية التي لا بديل عنها للتعامل مع كل القضايا الاخرى من ايران الى باكستان وغيرها. 

انشر عبر