شريط الأخبار

إدارة النصر تعتزم الاستغناء عن غالي بعد "خنقه" البرازيلي التون

06:15 - 27 تموز / أبريل 2009

 

دبي - العربية. نت- يبدو أن العلاقة التي تربط لاعب الوسط المصري حسام غالي بنادي النصر السعودي تعيش فصولها الأخيرة، فإلى جانب الأداء الهزيل الذي يقدمه اللاعب منذ قدومه من توتنهام الإنكليزي في يناير/كانون الثاني المنصرم، واقتياده إلى أحد مراكز "الهيئة" بدعوى تبرج زوجته لاحقاً، جاء اشتباكه مع زميله البرازيلي التون ليدق المسمار الأخير في نعش علاقته بنادي العاصمة السعودية.

 

وكان غالي اعتدى على التون "بوضع يده على رقبته" احتجاجاً على تمريرة خاطئة خلال المباراة التي جمعت النصر بجاره وغريمه التقليدي الهلال ضمن دور الثمانية لكأس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال أمس الأحد - تأهل الهلال بالهدف الاعتباري بعد تعادل الفريقين بمجموع اللقائين بهدفٍ لمثله -، ما دفع اللاعبين للتدخل وسط "تلفظ غالي بألفاظ غير أخلاقية على ايلتون".

 

ونقلت صحيفة "الاقتصادية" السعودية الاثنين 27-4-2009، عن مصادر مطلعة أن النصر في صدد "إنهاء ارتباط اللاعب مع النادي"، سيما مع إعلان المدرب الأرجنتيني ادغاردو باوزا نيته الاستغناء عن اللاعبين الذين لا يريدهم.

 

من جانبها، أرجعت صحيفة "الوطن" إقدام اللاعب المصري على تصرفه الخارج عن الروح الرياضية إلى "حساسية موقف النصر في المباراة، وتشابك الأدوار بين اللاعبين، حيث كان غالي يؤدي ذات دور التون في الفرق التي لعب بها قبل قدومه للنصر، ولذا بدا تائهاً حينما أوكلت كل هذه الأدوار لإلتون دون أن يتضح لغالي دور محدد".

 

يشار إلى أن غالي اقتيد إلى مركز هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في مجمع برج المملكة التجاري في الرياض بدعوى "تبرج زوجته"، قبل أن يتدخل إداري النادي طلال الرشيد لإنهاء الموقف خلال دقائق في يناير/كانون الثاني الماضي.

 

بعدها، تعرض اللاعب لانتقادات واسعة من جماهير الفريق الذين تجمعوا حول مقر النادي في الرياض مطالبين الإدارة بالاستغناء عن غالي الذي كلف خزينة النصر قرابة 5 ملايين جنيه استرليني، وعن زميليه إبراهيم مدخلي وعبد الرحمن البيشي.

 

انشر عبر