شريط الأخبار

جماهير برشلونة تستمتع بتولي جوارديولا منصب مدرب الفريق

05:55 - 27 تشرين أول / أبريل 2009

برشلونة (رويترز) - هناك شعور قوي للغاية ان برشلونة الاسباني ربما يكون على أعتاب أحد أنجح فتراته عبر تاريخه الطويل الذي يمتد على مدار 110 أعوام.

 

ويتصدر برشلونة الدوري الاسباني بفارق أربع نقاط عن ريال مدريد حامل اللقب قبل خمس جولات على نهاية المسابقة وسيلعب مع اتليتيك بيلباو في الدور قبل النهائي لكأس ملك اسبانيا كما انه الفريق الوحيد غير الانجليزي في الدور قبل النهائي لدوري أبطال اوروبا.

 

وسيكون تشيلسي الانجليزي هو أول عقبة تواجه برشلونة الذي يسعى للفوز ببطولة اوروبا للمرة الثالثة في تاريخه. وإذا بلغ الفريق القطالوني نهائي البطولة فانه سيواجه مانشستر يونايتد أو ارسنال.

 

وشعر برشلونة بمرارة من خروجه من بطولة اوروبا في الموسم الماضي بعد خسارته 1-صفر أمام مانشستر يونايتد في مجموع مباراتي الذهاب والعودة لكن المدرب بيب جوارديولا بنى فريقا قويا في موسمه الأول مع الفريق وأصبحت الجماهير تحلم بفترة ذهبية جديدة في تاريخ النادي.

 

وقال كيبريانو مشجع برشلونة وهو يشاهد جوارديولا يغادر مران الفريق بسيارته رانج روفر البيضاء "بدون أدنى شك فان الفريق يمتلك ما يجعله عظيما للغاية."

 

وأضاف المشجع البالغ عمره 65 عاما وولد في اكستريمادورا وانتقل إلى الحياة في برشلونة عام 1963 أن الفريق الحالي أفضل من فريق يوهان كرويف الملقب باسم "فريق الأحلام" ونجح في الفوز ببطولة اوروبا عام 1992 عندما كان جوارديولا يلعب في خط وسط الفريق.

 

وتابع "ليس بوسع أي فريق في العالم اللعب بطريقة لعب الفريق (برشلونة) وكل ما يفتقده الفريق الآن هو حصد الألقاب."

 

وعاش جوارديولا (38 عاما) معظم فتراته في برشلونة وتدرج ضمن صفوف الناشئين وأصبح من العناصر الأساسية في تشكيلة كرويف التي هيمنت على الدوري الاسباني لمدة أربع سنوات متتالية بين عامي 1991 و1994.

 

وسلك لاعبو برشلونة الحاليين من عينة ليونيل ميسي وصمويل ايتوو وتييري هنري وثنائي الوسط تشابي وادريس انيستا حذو زملاء جوارديولا السابقين مثل المهاجم البلغاري هريستو ستويتشكوف والدنمركي مايكل لاودروب والهولندي رونالدو كومان.

 

وقدم برشلونة خلال الموسم الجاري العديد من العروض الفنية الرائعة حتى أنه احرز 136 هدفا في 51 مباراة في كافة المسابقات.

 

وقال لويس مارتن وهو صحفي في صحيفة الباييس يغطي أخبار فريق برشلونة منذ 1988 إن فريق جوارديولا الحالي لا يمكن مقارنته بفريق كرويف حتى يثبت نفسه ويحرز الألقاب.

 

واضاف لرويترز "لم يفز الفريق بأي شيء حتى الآن.. لكنهم فريق متماسك أكثر من فريق الأحلام ولديه شهية مفتوحة دائما لتحقيق الفوز."

 

وقال مارتن إنه حتى إذا فشل جوارديولا في إحراز لقب مع برشلونة هذا الموسم فانه يعتقد انه من غير المرجح أن يقال من منصبه كما يحدث كثيرا في فرق القمة في اسبانيا.

 

وأضاف "برشلونة يجب أن يلعب بأسلوب معين ويقدم المتعة واللعب الهجومي.. لكن (ادارة النادي) تصبر على مدربين الفريق بشكل أكبر من صبر معظم الفرق الأخرى."

 

انشر عبر