شريط الأخبار

حماس:تصريحات عباس تضليلية وتراجع عن اتفاق الرزمة وتسويق "رخيص" للشروط الأمريكية

02:44 - 27 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم-غزة

أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"  اليوم أن حديث عباس عن حوارات القاهرة هو تراجع عن اتفاق الرزمة وتسويق رخيص للشروط الأمريكية, و محاولة لتهرب أبو مازن وحركة فتح من كافة استحقاقات القضايا الرئيسية المتعلقة بالشأن الفلسطيني.

وقال المتحدث باسم حركة حماس فوزي برهوم في بيان وصل فلسطين اليوم نسخة عنه أن عباس حاول اجتزاء اتفاق الرزمة الذي اتفقت عليه كافة الفصائل الفلسطينية.

واعتبر برهوم حديث عباس عن المفاوضات مع الاحتلال الصهيوني تأكيد على فشل هذا الخيار وحالة الإفلاس التي مُنيَ بها عباس ووفده المفاوض على مدار السنوات الطويلة في مفاوضاته مع العدو الصهيوني.

وقال برهوم ان خطاب عباس يسوق من جديد لمشاريع التسوية العبثية مع الاحتلال ويشترط على الحكومة المقبلة أن تلتزم بالاتفاقيات الموقعة مع العدو الصهيوني الذي لم يلتزم بأي منها وهذا ما أكده عباس في حديثه؛ معتبرا ان حديث عباس عن الاستقرار الأمني في الضفة الغربية هي محاولة لتضليل الرأي العام وللتغطية على جرائم أجهزته الأمنية وتورطها والتي تعمل بإمرته وبإشرافه لاستئصال المقاومة وتصفية حماس، والتي عملت كسلطة بوليسية قمعية لحماية الاحتلال.

واستهجن برهوم حديث عباس عن المقاومة معتبرا انه من العار أن يتحدث أبو مازن مستخفاً بالمقاومة بعد ما حققته من صمود ودفاع عن الشعب الفلسطيني وتحديداً في الحرب الأخيرة على غزة وفي ظل ما يجري في الضفة الغربية والقدس من قتل واستيطان وطرد للمواطنين من بيوتهم فهذا إنكار صريح منه لحق الشعب الفلسطيني في الدفاع عن نفسه ويبرئ الاحتلال من كل جرائمه.

 

واعتبرت الحركة اليوم "إفتراء" عباس على حركة حماس في غزة بأنها تمنع المقاومة بالقوة هو استمرار لسياسته المعهودة المبنية على التجني والكذب، مشيرا الى ان  توجهات عباس وحركة فتح في استمرار التضليل والتجني والإستقواء بالعدو وتشويه سمعة المقاومة على حساب حق الشعب الفلسطيني في الدفاع عن نفسه ووحدته وتقوية جبهته الداخلية.

انشر عبر