شريط الأخبار

عامير بيرتس يتهم باراك بـ "الاستبدادية" في إدارة حزب "العمل"

01:15 - 27 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم-وكالات

شن عامير بيرتس، زعيم حزب العمل الإسرائيلي السابق، هجوماً عنيفاً على زعيم الحزب الحالي ووزير الحرب إيهود باراك، على خلفية تعامله مع المعارضين له في الحزب، لا سيما عقب انضمامه لحكومة يمينية بزعامة بنيامين نتنياهو رئيس حزب "الليكود".

 

واتهم النائب بيرتس، في تصريح له للإذاعة العبرية اليوم الاثنين (27/4)، زعيم حزبه إيهود باراك "بإدارة الحزب على أساس استبدادي خلال العامين الماضيين وإخفاقه إخفاقاً مطلقاً"، على حد تعبيره.

 

ورأى بيرتس أن على حزب العمل انتخاب مؤسسات جديدة بما في ذلك زعيم وسكرتير عام جديدان، واعتبر تنحية سكرتير الحزب إيتان كابل "إجراء فارغاً من أي مضمون، ذلك لأن كابل سبق أن أعلن نيته إنهاء مهام منصبه".

 

بدوره؛ قال رئيس لجنة الدستور في حزب "العمل" شمعون شطريت إنه "لا يعقل أن يطلب أعضاء الحزب من المؤتمر البت في مسألة الانضمام إلى الحكومة دون أن يتقيدوا بقرارات المؤتمر عندما يعتبرون أنها لا تناسبهم"، حسب تعبيره.

انشر عبر