شريط الأخبار

د. عوض: لن نسمح لأحد بالتنازل عن الحقوق والثوابت الفلسطينية

10:29 - 27 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم-غزة  

أكد د. محمد عوض الأمين العام لمجلس الوزراء ، أننا لن نسمح لأحد بأن يتنازل عن الحقوق والثوابت الفلسطينية التي كفلتها له كافة الشرائع والمواثيق الدولية بما فيها حق العودة .

وقال عوض، في كلمة ألقائها نيابة عن رئيس الوزراء الأستاذ إسماعيل هنية، خلال احتفالية إنطلاق فعاليات الذكرى الـ 61 للنكبة  في مدينة غزة ،امس، الأحد، 26/4/2009، : " ليعلم الجميع عرباً وعجماً بأننا متمسكين بحقوقنا ولن نتنازل عنها مهما عظمت التضحيات".

وأضاف عوض، أنه يجب على جميع دول العالم الحر والأمم المتحدة أن تقر بالحقوق الفلسطينية وتعمل على إرجاعها إلى أهلها.

 

وأوضح أنه ورغم مرور أكثر من ستة عقود على المجازر والتشريد والاضطهاد والشتات والتجويع والحصار المستمر فلن تثني عزم الشعب الفلسطيني عن التمسك بحقه في العودة إلي ترابه الوطني.

 

وذكر انه في هذه اليوم نستشعر عظيم المعاناة التي حلت بشعبنا الفلسطيني نتيجة تشريده من أرضه ، وارتكاب أفظع جرائم ومجازر في تاريخ البشرية ضده على مدار ستة عقود متواصلة.

 

وأضاف ، أن ذكرى النكبة تصادفت مع نكبة أخرى جدية حلت بأهلنا المحاصر في قطاع غزة ، بعد الحرب التي شنتها قوات الاحتلال الإسرائيلي عليه ، وأدت إلى تشريد أكثر من 8000 ألاف عائلة هدمت بيوتها وأصبحت الخيام مؤوى لها.

 

وشدد عوض على أن النصر في النهاية حليف لنا وأن كل من تأمر على قضيتنا الفلسطينية يجب أن يعلم أن قضيتنا عادلة، وأن كل من يعتقد بأننا ستفشل في تحقيق حريتنا وانتزاع حقوقنا واهم، لافتاً إلى أن تضحيات الشهداء والجرحى الذين سبقونا خير دليل على أن النصر قادم لا محال.

 

وبين أن الحصار الظالم المفروض على قطاع غزة ما هو إلا امتداد لنكبة جديدة حلت بشعبنا الفلسطيني، وأنه بالصمود والتحدي  سينكسر الحصار .

 

ووجه عوض تحيات رئيس الوزراء إلى شعبنا الصامد في القدس المحتلة الذين يخوضون معركة شرسة ضد تهويد المدينة وطمس معالمها الإسلامية ، وكذلك إلى أهلنا في الضفة الغربية الذين يخوضون معركة الجدار الذي يحاصرهم من كل مكان، وإلى أهلنا في قطاع غزة الذين يخوضون معركة التجويع في أكبر حصار عرفه التاريخ ، و أهلنا في الشتات الذين يعانون ويلات الغربة واللجوء.

 

وبعث عوض تحيات رئيس الوزراء إسماعيل هنية للقائمين على إحياء فعاليات الذكرى الـ 61 للنكبة "فلسطين الذاكرة والبطولة" وتمني لهم النجاح والتوفيق ، لما فيه خير لقضية شعبنا العادلة التي يدافعون من أجلها.

 

انشر عبر