حركة الجهاد الإسلامي تنعي الشهيد "داوود الزبيدي" وتحمل الاحتلال تبعات الجريمة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 01:10 م
15 مايو 2022
الجهاد الاسلامي

نعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الأحد 15/5/2022، الشهيد البطل داوود محمد الزبيدي (42 عاماً) من مخيم جنين، والذي ارتقى شهيداً متأثراً بإصابته الجمعة 13-5-2022م، برصاص جنود الاحتلال.

وأدانت حركة الجهاد الإسلامي خلال بيان لها ، الإجرام الذي يمارسه قادة الاحتلال وجيشه، عقب إصابة الشهيد داوود واعتقاله وتعرضه للتصفية في تأكيد جديد أن الاحتلال ماضٍ في مسلسله الإجرامي المنظم بحق شعبنا.

وحملت حركة الجهاد الاسلامي الاحتلال تبعات هذه الجريمة الجديدة، مؤكدةً أن شعبنا الثائر في كل مكان على أرضنا المحتلة، لن يمرر هذه الممارسات البشعة، وهو قادر على الرد ومواصلة حقنا في الجهاد والمقاومة حتى زوال الاحتلال وتطهير المقدسات.

وأكدت حركة الجهاد أن مخيم جنين ما يزال يشكل أنموذجاً فريداً في الوحدة والتضحية والمقاومة في مواجهة الاحتلال، رغم كل عمليات الاقتحام والقتل والاعتقال، واستمرار عمليات المجاهدين التي تتقدمها كتيبة جنين وحزام النار.

ودعت الحركة جماهير شعبنا وقوى المقاومة الفاعلة، إلى تكثيف الجهود والعمل بكل قوة من أجل تعزيز قوة المقاومة والمواجهة وإبقاء جذوة الانتفاضة في وجه قوات الاحتلال على نقاط التماس، حتى يعلم العدو أن شعبنا لن ترهبه كل عمليات القتل الإجرامية.

وتقدمت بأحر التعازي والمواساة من عائلة الشهيد داود، التي قدمت الشهداء والأسرى على طريق النصر والتحرير، ومنهم الوالدة الشهيدة "أم العبد" التي استشهدت في مخيم جنين عام 2002م، وأشقائه الشهيد طه والأسير زكريا والمحرر يحيى، ونؤكد لهم أننا سنصون دماء الشهداء، وسنبقى نحمل راية الجهاد والمقاومة حتى التحرير.